• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

طالبها بالتفاعل ومد اللجنة بالملاحظات

اليماحي: تعديلات لائحة «أوضاع اللاعبين» تصب في مصلحة الأندية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يونيو 2014

معتصم عبد الله (دبي)

طالب ناصر اليماحي، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، رئيس لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين، الأندية بالعمل جنباً إلى جنب مع اللجنة بشأن تعديل اللوائح، مبيناً أن التعديلات التي أجرتها اللجنة على بعض مواد لائحة أوضاع وانتقالات اللاعبين جاءت بناء على دراسة لأرض الواقع خلال الموسمين الماضيين، مؤكداً أن التعديلات تصب في مصلحة الأندية.

واعتمد مجلس إدارة اتحاد الكرة في اجتماعه الأخير الثلاثاء الماضي، التعديلات النهائية للوائح أوضاع وانتقالات اللاعبين، بجانب لوائح اللجان والهيئات الأخرى ممثلة في الانضباط، غرفة فض المنازعات، الاستئناف، والنظام الأساسي، وتقرر تعميم اللوائح على الأندية قبل رفعها للاعتماد في اجتماع الجمعية العمومية المقرر في 17 يوليو المقبل بمقر الاتحاد في دبي.

وذكر اليماحي أن أبرز التعديلات على لائحة أوضاع وانتقالات اللاعبين تمثلت في السماح للأندية بتسجيل اللاعبين خلال أو خارج فترة السماح المحددة في اللائحة بـ 21 يوماً وذلك بالشروط التي تنطبق على تسجيل اللاعب الحر، بجانب السماح لأندية دوري الخليج العربي لكرة القدم بتسجيل لاعبين أجنبيين إضافيين في الكشوف، شريطة عدم مشاركة الثنائي الأجنبي في المسابقات المحلية على أن يشاركا خارجياً في البطولات الإقليمية والقارية.

وسيزيد اعتماد المقترح المذكور عدد اللاعبين الأجانب في صفوف أندية دوري الخليج العربي إلى 6 لاعبين بدلاً من أربعة حاليين يشاركون محلياً وخارجياً مع أنديتهم.

وأشار إلى أن التعديلات على اللائحة تشمل مادة بدل التعويض، بحيث يكون من «حق النادي الحصول على التعويض حتى في حال توقيع اللاعب أول عقد له مع ناديه»، وكانت الفقرة (أ) من المادة 51 للائحة أوضاع وانتقالات اللاعبين النافذة اعتباراً من 5 أغسطس 2013 تنص على عدم استحقاق تعويض التدريب في حال وقع اللاعب أول عقد احتراف له أو انتقل لأي نادٍ جديد بعد إتمامه (21) عاماً.

وحول التخوف من رفض الجمعية العمومية لبعض مقترحات التعديل على اللائحة على غرار الاجتماع الذي عقد في يوليو من العام الماضي الذي رفضت فيه الأندية أهم بنود لائحة أوضاع وانتقالات اللاعبين، المادة 13 التي تتيح للاعب حرية اختيار أول نادٍ يرتبط معه بعقد في سن الـ 18 سنة، قال اليماحي: «كل التعديلات الحالية على اللائحة سيتم إرسالها للأندية وذلك لمعرفة الملاحظات المطلوبة قبل عقد الجمعية، ونأمل التجاوب من جميع الأندية، لا سيما أن الرأي الأخير يعود اليهم كأعضاء في عمومية الاتحاد». وعن إمكانية عقد ورشة عمل خلال الفترة المقبلة قبل موعد الاجتماع المقرر في 17 يوليو المقبل لإلقاء المزيد من الضوء على التعديلات المقترحة، أكد اليماحي أن لا نية لعقد ورش عمل، مبيناً أن اللجنة ستحرص على مراجعة الملاحظات الواردة كافة من قبل الأندية بعد مدها بنسبة من التعديلات على اللائحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا