• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م
  03:37     أبوظبي للإسكان إعفاء 28 مواطنا من سداد القرض بقيمة نحو 31 مليون درهم بسبب الوفاة    

الإنارة عنصر تصميم خلاق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

تتنوع أنظمة الإضاءة، التي أعطت الردهات بعداً أكثر أناقة وفخامة، حيث تجلب تأثيرات بصرية من خلال مزج فكرة النور والظل، وتمنح الفراغات بيئة خلاقة، ومساحات تشع دفئاً وجاذبية، من هنا تبرز أهمية انتقاء عنصر الإضاءة الذي يتلاءم مع طبيعة الفراغ ونشاط الأفراد فيه.

كيفية الاختيار

يشير المصمم عمر أحمد إلى أن البعض يهمل فكرة انتقاء الإضاءات بناءً على طبيعة النشاط ومدى احتياج المكان لإنارة قوية، موضحاً أن غرف النوم، ونظراً لكونها محطة للراحة والاستغراق في النوم، تحتاج إنارة قليلة نسبياً، مقارنة بفراغات المنزل الأخرى كالمطبخ الذي يحتاج إنارة قوية وعالية، بوصفه محطة نشاط تحتاج إلى الدقة في العمل. إلا أن عمر يلفت إلى أن الأفراد يوزعون الإنارة نفسها في الغرف وفراغات المنزل كافة، بصرف النظر عن حاجة الفراغ.

ويقول: «إن خطة توزيع الإنارة بطريقة متساوية تزيد رتابة الفراغ، فلابد هنا من توزيع بعض الإنارات المركزة التي تسلط بطريقة مباشرة على بعض المحطات والحوائط التي تحمل بعض التحف واللمسات الجميلة».

وعن الاعتبارات الواجب مراعاتها عند توزيع الإنارة، يقول: «إنه يجب الابتعاد عن مصدر الإضاءة التي تجلب توهجاً في الفراغ لأنه يزعج النظر، كما يفضل الابتعاد عن الإضاءات التزينية المبالغة فيها، فهي كثيراً ما تكون غير مريحة، وتحول الفراغ إلى بيئة منفرة لا يستطيع الفرد المكوث فيها لفترات طويلة». ويؤكد أن مهمة البحث عن الإضاءة الجيدة أمر مهم، مشيراً إلى أن الإضاءات تتنوع بين الإنارة المركزة والعامة، والإنارة التزينية، وكل نوع منها له مهمة ومكان في ردهات المنزل، فلا يجب أن توزع بطريقة عشوائية غير منظمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا