• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وزير الدفاع الإسباني: التدخل الدولي العسكري ينهي الاضطرابات في ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 يونيو 2015

مدريد (أ ف ب)

اعتبر وزير الدفاع الإسباني بيدرو مورينيس في مقابلة نشرت أمس أنه ربما تكون هناك حاجة إلى تدخل عسكري دولي لإنهاء الاضطرابات في ليبيا، حيث يسعى تنظيم داعش إلى تعزيز وجوده. ورداً على سؤال حول احتمال تدخل عسكري في ليبيا، قال مورينيس لصحيفة آل باييس الإسبانية: «توجهنا إلى أفغانستان لوقف كل هذا. ونحن في العراق ومالي أو الصومال للهدف نفسه الذي بات الآن أكثر قرباً. ينبغي القيام بشيء ما». وأضاف: «تحدثت إلى (وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا) موجيريني في سنغافورة (في نهاية مايو)، وقالت لي: «هذا غير معقول ولكن لا تزال هناك دول تتحفظ على التدخل. انظر إلى سوريا. نشهد مجزرة منذ أربعة أعوام في حين يتعطل مجلس الأمن (الدولي) بسبب الفيتو)». وتابع: «ثمة تحالف ليس مكلفا فقط التصدي لداعش في العراق وسوريا، ثمة تحالف للتصدي لداعش في كل مكان. إذا تمددت الخلافة إلى ليبيا، فعلى التحالف أن يتحرك». وسئل الوزير الإسباني عن عملية الحلف الأطلسي، التي شاركت فيها فرنسا، وأدت إلى إسقاط نظام القذافي في أكتوبر 2011، فاكتفى بالقول إن «العبرة تكمن في أنه لا يمكن التدخل عسكرياً مع بلوغ نصف الأهداف فقط».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا