• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

أحمد وعيسى آل علي يصنعان أوشحة تتغنى بحب الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 نوفمبر 2016

هناء الحمادي (الشارقة)

عبر أحمد علي آل علي وعيسى عبد الرحمن آل علي عن حبهما للوطن بطريقة مختلفة، فالوطن بالنسبة لهما ليست كلمه تقال، وإنما إخلاص ووفاء وتضحية وغاية تسكن القلوب، فقد اختارا الاحتفال بيوم العلم بتصميم أوشحة من أقمشة تحمل نقوش الجيش بأشكال مختلفة متضمنة مجموعة من صور الشيوخ الكرام، إلى جانب عبارات وطنية.

حول المشروع يقول أحمد إن المشروع بدأ منذ سنتين، لكن تنفيذ تصميم الوشاح بالشكل الجديد بدأ منذ أشهر بالتزامن مع حلول المناسبة العزيزة على قلوب أهل الإمارات، مشيراً إلى أن معظم أفكار الأوشحة المتوافرة في الأسواق تحمل علم دولة الإمارات، فأرادا التميز بالاستعانة بأقمشة الجيش.

ويضيف «لأقمشة الجيش رونق خاص لا سيما إن ازدانت بصور الشيوخ الكرام وعبارات تتغنى بحب الوطن.

ويتابع «التصاميم تنوعت بالألوان والأقمشة والصور والعبارات التي تحملها الأوشحة».

من جهته، يقول عيسى «حتى نضفي على الوشاح أناقة وجمالاً تم كتابة عبارة «عيشي بلادي عاش اتحاد إماراتنا» يعلوها اسم دولة الإمارات العربية المتحدة، والجميل أنه نقش على قطعة قماش الجيش باللون الأبيض، ما أكسب القطعة جمالات خاصاً».

ويؤكد أحمد وعيسى أن فرحتهما لا توصف فمع تنوع الفعاليات والأنشطة احتفالاً بيوم العلم، يرى أن ما قدماه مبادرة شخصية منهما تعبيراً عن الفرحة التي تنتاب كل من يعيش على أرض الوطن، كما تعكس عمق مشاعر الانتماء لأرض الوطن، والاعتزاز والفخر.

ويقول أحمد «ما نقدمه من مبادرات تعبير عن مدى الحب الذي نكنه للوطن العزيز، مستغلين مناسبة عزيزة يجب أن تخلد ذكراها في وجداننا جميعاً، مجددين العهد والولاء للوطن الغالي والقيادة الرشيدة، متطلعين إلى مزيد من التطور والتقدم بنظرة أكثر تفاؤلاً وإشراقاً».

ويذكر عيسى «سيبقى علم دولة الإمارات مرفوعاً وشامخاً في سماء الدولة، يحمل بين طياته معاني ورموزاً أودعت فيه من خلال ركائز أساسية ثلاث وهي الزمن والتاريخ والرجال، فهو عظيم بالمعاني التي يحملها، فلا نراه مرفوعاً إلا على مكان شامخٍ أو بجوار بطل عظيم، أو على ذكريات تاريخ وأمجاد بنيت على يد الذين ضحوا بحياتهم ليبقى شامخاً، لذلك هو فوق الجميع يرفرف ليعلن دائماً تماسك الدولة تحت كيان واحد وبروح واحدة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا