• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

صورتها نالت المركز الثالث في فئة «قيم أصيلة»

فاطمة الزعابي: لقطاتي تتغزل في معالم بلدي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 نوفمبر 2016

أشرف جمعة (أبوظبي)

تمتلك فتيات إماراتيات مواهب في مجالات مختلفة، لكن عندما يقترن تطويع الموهبة بخدمة الوطن، فإن إحساس المبدع يكبر ليطاول عنان السماء؛ ومن المواهب التي أثبتت جدارتها في ميدان التصوير الفوتوغرافي فاطمة الزعابي، التي وفي أولى تجاربها نحو خوض المسابقات، حصلت على المركز الثالث في فئة «قيم أصيلة»، ضمن مسابقة «فضاءات من نور» في نسختها السادسة لهذا العام، حيث التقطت صورة لطفلة تحتضن علماً في صحن جامع الشيخ زايد الكبير باستخدام تقنيات تصوير عالية، وقدرة حقيقية على تجسد القيم الوطنية عبر اللقطة التي تحمل دلالات كثيرة تؤكد موهبة الزعابي، وتمنحها بطاقة الدخول إلى عالم التصوير الفوتوغرافي.

أسرار التصوير

تقول فاطمة، التي تدرس نظم معلومات إدارية في جامعة العين أبوظبي «استهواني التصوير الفوتوغرافي منذ ثلاث سنوات، ولم أكن أجد دعماً من أسرتي في البداية، لكنهم اقتنعوا فور مشاهدتهم بعض اللقطات التي أظهرت موهبتي، خصوصاً أنني أجتهد كثيراً من أجل الوصول إلى الزوايا الأفضل أثناء التقاط الصورة»، مشيرة إلى أنها مع مرور الأيام اكتسبت خبرات عديدة، فضلاً عن أنها تعلمت أسرار التصوير في مدة قصيرة، ولاتزال تبحث عن كل جديد حتى تعزز موهبتها، كونها لا تزال في بداية الطريق. وتلفت إلى أنها شعرت بسعادة غامرة حين وجدت دعماً من أسرتها، فضلاً عن تشجيع أقاربها الدائم لها ما يجعلها تبحث دائماً عن فكرة جديدة.

تجربة خاصة

حول فوزها بالمركز الثالث في مسابقة فضاءات من نور في فئة «قيم أصيلة»، تقول فاطمة (24 سنة)، إنها عاشت تجربة خاصة من خلال التقاط بعض الصور في رحاب جامع الشيخ زايد الكبير، الذي استلهمت منه الكثير، موضحة أنها فكرت كثيراً في طبيعة الصورة التي يمكن أن تشارك بها في هذه المسابقة الكبيرة، حتى توصلت إلى موضوع صورتها التي فازت به بالجائزة، إذ التقطت صورة لطفلة تحتضن علم الإمارات في وسط الجامع. وترى الشابة أن الجامع يحمل قيم التسامح الإنساني والديني، ويعزز التواصل الحضاري، بالإضافة إلى أنه معلم إماراتي كبير، فيما يمثل علم الدولة رمز الشموخ والعزة والكرامة، مشيرة إلى أنها جمعت عناصر صورتها من خلال هذا المشهد البصري الباهر. وتؤكد أن لقطاتها تبرز جماليات معالم الدولة، ورموزها الحضارية.

همزة وصل

وتقول فاطمة، إنها لم تكن تتوقع الفوز في أولى تجاربها في عالم المسابقات، لكنها حققت المفاجأة، وكانت عند حسن ظن زميلاتها في الجامعة اللواتي شجعنها كثيراً، ودفعنها للمشاركة. وترى أن هذا الفوز غير نظرتها لموضوع موهبتها في عالم التصوير، حيث إنها تنوي أن تقيم معارض فنية، خصوصاً أن لديها رصيداً وافراً من الصور التي التقطتها في مناسبات عدة وفي سفرات مختلفة.

وتشير إلى أن لديها حساباً على «إنستغرام»، تعرض فيه صورها بصفة دائمة، لكنها في هذه الأيام بدأت تطرح صوراً كثيرة لكون مواقع التواصل الاجتماعي همزة وصل بين المبدع وإنتاجه، وأنها أداة للتقييم تمنح الثقة بالنفس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا