• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الإمارات سبقت العالم في رعاية العمال

وقف العمل وقت الظهيرة يحمي 4 ملايين عامل من لهيب الصيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يونيو 2014

سبقت الإمارات كثيراً من دول العالم في مراعاتها لحقوق العمال على أرضها، حيث تحتضن هؤلاء بإنسانية لقيت ترحيباً وإشادة دوليين. وأبرز القرارات المساندة للعمالة قرار وقف العمل وقت الظهيرة الذي يدخل عامه العاشر، وهو الذي بدأت دول أخرى تطبيقه مؤخراً بعد أن أثبت جدواه في حماية العمال من الأمراض المرتبطة بارتفاع درجات الحرارة، إضافة إلى انعكاس ذلك على إنتاجيتهم وقدرتهم على العمل المتقن.

تحقيق: شروق عوض

بينما لا تزال العمالة تتعرض للتهميش في بعض الدول، فإنّ دولة الإمارات ومنذ فتحت أبوابها أمام العمالة الوافدة من جنسيات مختلفة، أولت هذه الفئة عناية خاصة ومنحتها حقوقها كاملة وعلى رأسها المحافظة على سلامتهم، وكانت السباقة في توقيع اتفاقيات مع منظمة العمل الدولية المعنية بحقوق العمال والتي تقر فيها وتلتزم بالحرص على حقوق هذه الفئة، وتدريبها وتأهيلها، لأن معظم هؤلاء العمال من ذوي الياقات الزرقاء التي لا تمتلك أي مهارات أو خبرات.

ويعد قرار حظر تأدية الأعمال تحت أشعة الشمس وفي الأماكن المكشوفة من أهم الدلالات التي تشير إلى اهتمام الدولة بالعمالة والمحافظة عليها وحمايتها من المخاطر، حيث ينفذ هذا القرار في جميع أنحاء الدولة للسنة العاشرة على التوالي، ابتداء من 14 يونيو وحتى 15 سبتمبر من كل عام، ويتوقف أربعة ملايين عامل في المواقع الإنشائية والمفتوحة عن العمل من الثانية عشرة والنصف ظهراً وحتى الثالثة بعد الظهر.

واستثنى القرار بعض الأعمال التي ينجم عن توقفها أو تأخيرها خسائر أو أضرار، مثل أعمال فرش الخلطة الأسفلتية وصب الخرسانات إذا استحال تنفيذها أو تكملتها خلال فترة ما بعد الظهيرة والأعمال اللازمة لدرء خطر أو أضرار أو أعطال أو خسائر عرضية طارئة. وتشمل قطع خطوط تغذية المياه والمجاري والتيار الكهربائي وقطع حركة السير أو إعاقتها في طرق عامة، إضافة إلى قطع خطوط أنابيب الغاز أو البترول.

ودأبت الجهات المعنية على تأكيد أن هذا القرار لم يأت من فراغ، وإنما جاء نتيجة حرص الإمارات على سلامة وأمن العمال في المواقع المكشوفة وحمايتهم من أشعة شمس الصيف الحارقة، وتوفير بيئة عمل آمنة بعيداً عن التعرض للإنهاك الحراري وضربات الشمس، حيث يلزم القرار أصحاب العمل بتوفير أماكن مظللة لراحة عمالهم خلال فترة الاستراحة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض