• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

نائبة الرئيس الأرجنتيني تزور الإمارات

مارتا ميكيتي.. لم يثنها المقعد المتحرك عن النجاح في عالم السياسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 نوفمبر 2016

وصفي شهوان (أبوظبي)

في كل مكان تذهب إليه السياسية مارتا غابرييلا ميكيتي، تلفت الأنظار وتجذب الاهتمام وتثير الإعجاب، بمقعدها المتحرك، الذي لم يثنها أبداً عن القيام بمهامها كنائبة للرئيس الأرجنتيني التي تضطرها كثيراً للسفر حول العالم.

وأمس حلت ميكيتي قعيدة الكرسي المتحرك، ضيفة على الإمارات حيث التقت اليوم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، واجتمعت أمس مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ضمن جولة تقوم بها في المنطقة.

اضطرت ميكيتي لاستخدام المقعد المتحرك بعد تعرضها لحادث مؤلم في 1994 أسفر عن إصابتها بشلل نصفي.

لكنها استطاعت أن تتغلب على الآثار النفسية والجسدية المؤلمة التي تسبب فيها حادث السير المؤلم الذي جعلها رهينة المقعد المتحرك على الدوام.

وقررت ميكيتي، المولودة عام 1965، الانطلاق في مشوارها العملي بلا توقف، فخاضت غمار العمل السياسي ونجحت فيه بجدارة فشغلت مناصب مهمة منها نائب رئيس بلدية مدينة بوينس آيريس عام 2007، ومنصب نائب رئيس حكومة بوينس آيريس بين العامين 2009 و2013، وتدرجت في المسؤوليات حتى باتت، منذ ديسمبر 2015، نائبة لرئيس الأرجنتين.

لتصبح ثاني امرأة تتولى منصب نائب الرئيس.

وحصلت ميكيتي، وهي حفيدة الرئيس الأرجنتيني السابق أرتورو إيليا، على شهادة البكالوريوس في العلاقات الدولية من جامعة «ديل سلفادور» في بوينس آيريس العام 1988، ثم حصلت على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة العلوم والأعمال الاجتماعية في الأرجنتين (UCES) العام 1994، وأكملت دورة تخصص في تسوية المنازعات في منظمة التجارة العالمية في جنيف العام 2000، ودورة تخصص أخرى في إدارة الجامعات في جامعة أوتوا في كندا العام 2001.