• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الامتحانات تعرقل مخطط الجماعة الإرهابية لإحداث الفوضى بالجامعات

الأمن المصري يلاحق قيادات «الإخوان» في المحافظات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يناير 2014

القاهرة (وكالات)- لاحقت الأجهزة الأمنية بالمحافظات المصرية أمس عناصر جماعة الإخوان الإرهابية، المطلوبين على ذمة قضايا أفعال العنف والتحريض على تخريب المنشآت الحيوية والشرطية، فيما سادت معظم الجامعات حالة من الهدوء الحذر والتزام الطلاب بأداء الامتحانات.

ففي الشرقية ألقت الأجهزة الأمنية القبض على عدد من أعضاء الجماعة الإرهابية، لقيامهم بأعمال عنف وشغب والتظاهر من دون الحصول على التصاريح اللازمة، وجار عرضهم على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات معهم. وفي المنيا تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط 6 متهمين بالتعدي على مراكز الشرطة والمنشآت العامة خلال أحداث 14 أغسطس الماضى.

وفي الإسكندرية تمكن ضباط المباحث من ضبط أحد قيادات الإخوان ويدعي رفعت رزق محمد عبد الرحمن وضبطوا بحوزته أسلحة خرطوش وأسلحة بيضاء، وأقر بحيازته للمضبوطات بقصد استخدامها في المظاهرات المؤيدة لتنظيم الإخوان الإرهابي لإرهاب المواطنين وإثارة الشغب.

وفي القليوبية أمرت نيابة الخانكة بحبس 16 إخوانيا 15 يوما على ذمة التحقيق بعد قيامهم بمهاجمة والتعدي على قوات الشرطة بالشماريخ النارية والمولوتوف، أثناء تنظيمهم مسيرة بمنطقة أبوزعبل بالخانكة، وتوجيه تهم الانضمام لجماعة إرهابية تهدف إلى استعمال العنف ضد مؤسسات الدولة، وإثارة الفوضى والعنف وترويع المواطنين ومقاومة السلطات وخرق قانون التظاهر والإخلال بالأمن العام.

وفي الغربية أمر مدير نيابة ثان طنطا، بحبس 3 من أعضاء الإخوان، بعد مشاركتهم في أعمال عنف وحرق 3 سيارات شرطة بطنطا وسيارة ملاكي بشارع إبراهيم محرم، إلى جانب قيامهم بالاشتراك في مظاهرة وإشعال النيران في أحد الأكشاك في شارع توت عنخ آمون. وفي الفيوم أمرت النيابة العامة، بحبس 57 من أعضاء تنظيم جماعة الإخوان الإرهابي 15 يوما على ذمة التحقيق، ووجهت لهم تهم قطع الطرق وترويع المواطنين ومحاولة إرهاب الأهالي، ومنعهم من التصويت على الدستور والتعدي على القوات وإثارة الشغب.

وضبط بحيازة المتهمين مواد قابلة للاشتعال وكمامات وعصي وشعارات تحرض على العنف وتدعو للكراهية وعلامات لعلامة رابعة، من بين المحبوسين متهم من أعضاء الجماعة مزق ورقة الاقتراع وقذفها. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا