• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نوه بتعدد الجهات المشرفة وغياب المعايير الموحدة

عضو في «الوطني» يحذر من خطورة مخرجات بعض محطات الصرف الصحي بالدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يونيو 2014

يعقوب علي (الاتحاد)

حذر أحمد محمد رحمة الشامسي عضو المجلس الوطني الاتحادي، من خطورة غياب معايير التنظيم والرقابة الموحدة على محطات معالجة مياه الصرف الصحي في عدد من إمارات الدولة.

وأشار إلى أن تعددية الجهات المشرفة على القطاع، وطغيان الجانب الربحي، وغياب المعايير الموحدة على مخرجات تلك المحطات، إضافة لآليات التخلص منها، من شأنه تشكيل خطر بيئي حقيقي على المدى البعيد.

وأوضح الشامسي خلال جلسة المجلس الوطني أن مشاكل محطات المعالجة على مستوى الدولة تشهد تفاوتاً واضحا في الجودة بين إمارة وأخرى، مؤكداً أنه في الوقت الذي تشهد فيه عدد من إمارات الدولة استخدام معايير المعالجة الرباعية وهي أفضل أنواع المعالجة وفق المعايير العالمية، إلا أن إمارات أخرى ما زالت تعمل محطاتها وفق معايير وأنظمة المعالجة الثنائية.

وأشار إلى استمرار ظاهرة التخلص من المياه المعالجة غير المستخدمة في أماكن غير مخصصة لذلك، كما تستخدم بعض المياه المعالجة غير المطابقة في إشارة إلى المحطات التي تعمل وفق المعالجة الثنائية في ري المسطحات العشبية والزراعية.

وأكد الشامسي خطورة تلك الممارسات على صحة الإنسان وسلامة النبات، لافتاً إلى أن تلك المياه تحمل العديد من البكتريا والفوسفات التي تشكل تهديدا حقيقيا في المناطق التي تستخدم فيها، حيث تحتوي تلك المياه على بكتيريا ونترات والفوسفات والفيروسات، وهو ما ينذر بإحداث تلوث بيئي يشمل التربة ومياه البحر والهواء المستنشق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض