• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«فن أبوظبي» بين الموز وفن الشارع!

العنود الحمادي: مبيعات العام الماضي أعادت 80 في المئة من المشاركين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 نوفمبر 2016

إيمان محمد(أبوظبي)

تعود 80 في المئة من صالات العرض الفنية المشاركة في «فن أبوظبي» العام الماضى إلى العاصمة لاحقاً هذا الشهر، للمشاركة في الدورة الثامنة من السوق الفني المعني بالفن الحديث والمعاصر. وتنظم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الدورة المرتقبة من المعرض من 16 إلى 19 نوفمبر الحالي، في منارة السعديات، بمشاركة 40 صالة عرض من 20 دولة.

وكشفت العنود الحمادي، من الفريق المنظم لـ«فن أبوظبي» في الهيئة لـ«الاتحاد» أن مبيعات الأعمال الفنية العام الماضي شجعت 80 في المئة من صالات العرض للعودة مرة أخرى إلى المعرض، وقالت: «مبيعات الأعمال الفنية تعود إلى صالات العرض مباشرة ولا تعود أي نسبة إلى الهيئة، ونترك لكل صالة حرية الإعلان عن مبيعاتها أو التكتم عليها. كما أن هناك عدداً من الصالات الجديدة التي تشارك لأول مرة، ونعمل على الحفاظ على أسلوب المعرض ليكون «بوتيك» يجمع أعمالا فنية نوعية وصالات مرموقة ولا نسعى إلى التوسع». واعتبرت أن «فن أبوظبي» لا تنحصر برامجه في أربعة أيام فقط، بل تسبقه بعض البرامج كما جرت العادة مثل برنامج «دروب الطوايا»، الذي يشرف عليه المنسق الفني طارق أبو الفتوح، وينطلق في العاشر من هذا شهر نوفمبر الجاري، وهناك برامج أخرى ستستمر ستة أشهر.

من هذه البرامج استحداث معرض «بوابة» الذي يقدم لأول مرة، وقالت: «يدمج هذا القسم بين أعمال الفنانين المرموقين والمبتدئين من المشاركين في «فن أبوظبي» في معارض مصغرة تستمر حتى شهر يناير القادم، وتشرف عليه الكسندر مونرو كبيرة المنسقين الفنيين في متحف جوجنهايم نيويورك، حيث يستضاف عمل تركيبي ضخم للفنان الصيني قو ديشين، وهو عمل تفاعلي يتكون من أطنان من فاكهة الموز حيث يترك للجمهور حرية التعامل معها كما يريد، وبعد انتهاء المعرض سيتم التبرع بالفاكهة إلى الحدائق».

وكشفت الحمادي عن استضافة فنانين الشارع لأول مرة أو ما يعرف بـ«ستريت آرت»، والذين سيرسمون على حاويات ضخمة «كونتينرات» في منارة السعديات وأماكن أخرى من المدينة أثناء المعرض، وسيعلن عن أسماء الفنانين لاحقاً. فيما سيتم اختيار بعض المنحوتات الفنية الضخمة المشاركة في قسم «آفاق»، الذي يشرف عليه المنسق الفني فابريس بوستو، لعرضها في بعض الأماكن العامة في المدينة مثل المولات التجارية أو الأماكن المفتوحة لمدة ستة أشهر بعد المعرض.

واعتبرت الحمادي أن قسم «بداية» يفتح المجال للصالات الفنية الناشئة لدخول السوق بقوة وقالت: «يشترط في الصالات المشاركة في المعرض أن يكون عمرها أكثر من ثلاث سنوات، إلا أننا نعطي استثناء لصالة واحدة ناشئة عمرها أقل من ثلاث سنوات للمشاركة في (بداية)، وهذا العام اخترنا صالة (حافظ) من جدة في السعودية، والتي تمثل فنانين سعوديين ومصريين. ومن الملاحظ أن الصالات التي تشارك في (بداية) تشارك العام التالي ضمن البرنامج الرئيس، وتطور من مشاركاتها العامة طوال العام».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا