• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

منح لاعبي عُمان جولة حرة وغير موعد التدريب

لوجوين يتطلع إلى فوز جديد على الكويت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

نيوكاسل (الاتحاد)

ينهي الأحمر العماني استعداداته لمباراة الكويت غداً على إستاد نيوكاسل بالتدريب على ملعب المباراة اليوم، في ختام مباريات الأحمر في البطولة. وكان لوجوين مدرب المنتخب قدم موعد التدريب الذي أقيم على ملعب جراند 2، وسط نيوكاسل، رغم حرارة الجو، إلا أنه أصر على إقامة التدريب في هذا التوقيت. ويتعامل العمانيون بهدوء مع المباراة الأخيرة في البطولة، وذلك بفضل حضور خالد البوسعيدي رئيس الاتحاد مع البعثة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد. ويبقى السؤال الأهم هل يكمل لوجوين مشواره مع الأحمر العماني بعد هذه البطولة؟، أم أنه سيرحل خاصة أن المدرب الفرنسي لم يحقق أية بطولة مع المنتخب رغم توفير كافة الإمكانيات له. وتعالت الأصوات في الشارع العماني، بعد الخسارتين مطالبة برحيل المدرب، بل امتد الأمر إلى المطالبة برحيل مجلس إدارة الاتحاد. وتحدث جميع أعضاء الاتحاد بلهجة واحدة، وهي انتظار التقرير الفني من المدرب عن المشاركة في البطولة، وبعدها تتضح الصورة الكاملة عن المرحلة المقبلة، وبالتحديد مصير لوجوين .

وحاول المدرب خلال تدريبات أمس، وضع النقاط فوق الحروف فيما يخص التشكيلة النهائية، خاصة أنه من المتوقع أن يدفع بعدد من اللاعبين البدلاء الذين لم يحصلوا على فرصتهم في المباراتين أو لعبوا جزءاً من المباراتين، ومن المؤكد غياب عماد الحوسني مهاجم المنتخب عن المباراة بسبب الإصابة. ورغم حالة الهدوء التي تخيم على الفريق بجانب الجولة الحرة التي منحها المدرب للاعبين على مدار يومين، إلا أن تقديم تدريب الفريق يؤكد أن لوجوين يبحث عن فوز يحفظ له ماء الوجه أمام الاتحاد العماني، خاصة أن عقده مستمر لمدة عام ،بعدما تعاقد معه الاتحاد لمدة 4 سنوات، ولم تكن حسابات المدرب قبل البطولة الخروج من الدور الأول، وعدم الحصول على أي نقطة، في الوقت الذي أظهر المدرب أمام الكويت الذي يقيم معه في نفس الفندق عدم الاهتمام بالمباراة، ومنح اللاعبين حرية التحرك، كنوع من الخداع للأزرق الكويتي، خاصة أن المدرب يدرك أن المواجهة ثأرية بين الفريقين، بعد خسارة الكويت بالخمسة أمام عمان في خليجي 22.

واستغل الفرنسي لوجوين فترة الراحة التي منحها للاعبين، وقام صباح أمس بالجري على كورنيش مدينة نيوكاسل، لمدة ساعة وقام بعد انتهاء التدريب الذي انتهى في الخامسة مساء بجولة على دراجة هوائية، لمدة ساعة تاركا اللاعبين في جولة حرة على الكورنيش.

الحبسي يهدي طفلاً قفازه

نيوكاسل (الاتحاد)

طلب طفل صغير من علي الحبسي حارس مرمى منتخب عمان، أن يلتقط معه صورة للذكرى، ولم يتردد الحبسي في تنفيذ طلب الطفل، بل اصطحبه إلى غرفته، وأهداه قفازه الخاص، هدية له. ولم يصدق الطفل الهدية التي أسعدته، ووجه والد الطفل الشكر إلى الحبسي على روحه العالية وتعامله الرائع مع الأطفال. وكان الطفل قد انتظر أكثر من ساعتين في بهو فندق كراون بلازا مقر إقامة بعثة منتخب عمان إلى أن نزل الحارس العماني من غرفته. يذكر أن الحبسي سينهي مهمته مع منتخب بلاده غداً، ويغادر منها إلى لندن للالتحاق بناديه ويجان الإنجليزي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا