• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«الملك» يختتم عامه بالفوز والظفرة يتمسك بالأمل

بوناميجو: «الملك» تفوق على «فارس الغربية» بعد القبض على ديوب!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 يناير 2015

عماد النمر ( الشارقة )

اختتم الشارقة أيامه في عام 2014، بالفوز على ضيفه الظفرة 3-2، واقترب بشدة من التأهل إلى نصف نهائي كأس الخليج العربي لكرة القدم، بعدما رفع رصيده إلى 11 نقطة، وبفارق 4 نقاط عن منافسيه، بني ياس والظفرة والأهلي، ويتبقى له مباراة واحدة أمام الإمارات في رأس الخيمة، يحتاج فيها إلى نقطة لضمان التأهل رسمياً، في حين يحتاج «فارس الغربية» إلى الفوز في مباراتيه المقبلتين أمام الإمارات وبني ياس ليضمن الصعود إلى «مربع الذهب».

ونجح «الملك» في تحقيق فوزه الثالث على أرضه في البطولة ذاتها، بدأها بالتفوق على بني ياس بهدف، ثم الأهلي بأربعة أهداف مقابل هدف، ثم الظفرة بثلاثة أهداف مقابل هدف، وتعادل في خارج أرضه أمام الفجيرة من دون أهداف والوحدة بهدف لمثله، وعلى عكس الدوري لم يمثل «الملعب البيضاوي» عقدة للفريق، حيث خسر أربع مباريات على أرضه من أصل 5 جولات.

وقدم الشارقة واحدة من أفضل مبارياته خلال المسابقة، حيث فرض أسلوبه وبسط سيطرته على مجريات المباراة بالكامل، وكانت له الأفضلية الواضحة، وتسابق لاعبوه طوال شوطي المباراة في إهدار الفرص السهلة للتسجيل، ولو حالفهم الحظ لخرجت المباراة بنتيجة قياسية غير مسبوقة، وقدم الدفاع مباراة جيدة، خاصة في الشوط الثاني، حيث نجح شاهين عبد الرحمن وراموس في أن يكون لهما الكلمة العليا أمام مهاجمي الظفرة ودافعا بتركيزهما العالي عن «عرين الملك»، وكان للتكتيك الذي اتبعه بوناميجو في تسيير المباراة لمصلحة فريقه، إلى جانب إجادة كل لاعبي الشارقة، في تنفيذ خطة المدرب الفضل في الخروج بهذه الفوز والأداء الجيد.

في المقابل، لم يظهر على الظفرة روح «فارس الغربية» واستسلم للمنافس منذ بداية المباراة، رغم أن ماكيتي ديوب وضع الفريق في المقدمة بالهدف المباغت الذي سجله، لكن فريقه لم يستثمر التقدم، وتراجع وترك المساحات أمام «النحل» الذي أمسك بزمام المباراة.

وأكد البرازيلي باولو بوناميجو مدرب الشارقة أن المباراة مثلت أهمية قصوى للفريق، من أجل الحصول على صدارة المجموعة، لذلك جاء اللقاء مفتوحاً من الفريقين، وأوضح أن فريقه نجح في العودة للمباراة من جديد، بعد تسجيل الظفرة هدفه الأول، واستطاع المحافظة على طريقة اللعب التي سهلت له الفوز. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا