• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قفزة كبيرة تشهدها نسخة أندرويد القادمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يونيو 2014

أقل من أسبوع، يفصل عشاق نظام التشغيل أندرويد عن مؤتمر Google I/O 2014، حيث ننتظر أن تكشف فيه «جوجل» عن نسخة جديدة من نظام تشغيلها الذكي، ضمن عدد من الأمور الأخرى التي ستُعلن عنها.

آخر الأدلّة شبه المؤكدة تشير إلى أننا سنحصل على نسخة جديدة، وتتضمن من بين ميزاتها قفزة كبيرة في الأداء، لكن قبل أن نتحدث عن النسخة القادمة، سنتحدث عن النسخة الحالية، حيث عندما أعلنت «جوجل» عن نسخة أندرويد 4.4 (كيت كات) العام الماضي، طرحت مع النسخة مشروع تجريبي يُدعى ART سيستبدل ما يُعرف بآلة Dalvik الافتراضية، وهي الطبقة البرمجية التي يتم تشغيل تطبيقات أندرويد عليها حاليًا. وART هذه «التي سنشرحها بعد قليل»، هي تقنية ستؤدي إلى إحداث نقلة نوعية في أداء أندرويد وسرعته وسرعة تشغيل وفتح التطبيقات عليه.

كما أن الدليل على أن «جوجل» ستقوم بإخراج ART من الطور التجريبي واعتمادها رسمياً في النسخة القادمة، هو قيامها أمس بإرسال تعديل جديد إلى مشروع أندرويد مفتوح المصدر AOSP، والتعديل يُلغي آلة Dalvik الافتراضية القديمة ويعتمد ART بديلاً. وبما أن كل شيء في أندرويد عملياً هو عبارة عن «تطبيق» حتى لو كنا نتحدث عن أشياء مثل الإعدادات وبقية الواجهات، فهذا يعني أن التقنية الجديدة ستكون مسؤولة عن تسريع أداء كامل النظام وليس فقط التطبيقات الخارجية التي تقوم بتثبيتها من «جوجل بلاي».

يذكر أن بعض الاختبارات المبكرة على النسخة التجريبية من ART أشارت إلى أن التقنية الجديدة تقوم بتحسين سرعة تشغيل التطبيق بنسبة تصل إلى 50%، ولو أضفنا إلى ذلك ما قامت «جوجل» بتحسينه في نسخة أندرويد 4,4 «كيت كات» من حيث تقليص حاجة النظام لاستهلاك الذاكرة، يبدو أن النسخة القادمة من أندرويد ستشهد نقلة نوعية في الأداء بشكل عام.

واشنطن - Ardroid

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا