• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

1,2 مليون مدني في خطر محدق

اتهام فصيل بـ «الحشد العشائري» بارتكاب انتهاكات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 نوفمبر 2016

عواصم (الاتحاد، وكالات)

اتهمت جماعات حقوقية أمس مسلحين من عشيرة آل سبعاوي المنضوية تحت لواء «الحشد العشائري»، بارتكاب انتهاكات بحق رجال وأطفال في قرى تقع جنوب شرق الموصل، بعد استعادتها من قبضة «داعش». بينما حذرت منظمات إغاثة من أن العملية العسكرية المحتدمة تهدد نحو 1,2 مليون مدني بينهم 600 ألف طفل، داخل الحدود الإدارية للموصل، مضيفة أن الأسر تواجه صعوبات متزايدة في مغادرة المدينة بسبب المعارك، واتخاذ «داعش» الآلاف «دروعا بشرية»، وشددت على أنها «تستعد للأسوأ». من جهتها، أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية أمس، استقبال‏‭ ‬أكثر ‬من ‬19 ‬ألف ‬نازح ‬منذ ‬انطلاق ‬عمليات ‬تحرير ‬نينوى، ‬وإيوائهم ‬في ‬مخيمات‭ ‬الخازر ‬وديبكة ‬وزيلكان ‬وجدعة.

وذكرت الجماعات الحقوقية أن مسلحي آل سبعاوي المنضوين تحت لواء «الحشد العشائري»، نفذوا اعتقالات بطريقة غير قانونية وأنزلوا الإهانة أمام الملأ، برجال وأطفال من قرى المنلوك وتل الشعير والدويزات، كما قاموا بتعذيبهم». ونقلت عن شهود ومسؤولين حكوميين قولهم إن أفراد العشيرة اعتقلوا أشخاصاً يشتبه في أن لهم صلات «بداعش»، وشرعوا في ضربهم بقضبان معدنية وصعقات كهربائية إضافة إلى ربط بعضهم بعربات ثم جرهم وسط الطريق، مشيرة إلى «أدلة متينة» على جرائم يعاقب عليها القانون الدولي»، ودعت إلى محاكمة المتورطين بالتجاوزات.

من جهة أخرى، قال مدير مكتب منظمة المجلس النرويجي للاجئين في العراق، فولفجانج جريسمان أمس، «إننا نستعد الآن للأسوأ عقب بدء توغل القوات العراقية داخل الحدود الإدارية لمدينة الموصل» مضيفاً أن «حياة 1,2 مليون مدني معرضة لخطر كبير.. مستقبل العراق على المحك». وحذر المجلس النرويجي من تزايد اكتظاظ مخيمات الطوارئ في المنطقة، مضيفاً «في الأسابيع الأخيرة منذ بدء عملية استعادة الموصل، شاهدنا آلافاً أجبروا على الفرار من منازلهم، وعائلات مشتتة، والعديد من المدنيين الجرحى وآخرين قتلوا برصاص قناصة أو متفجرات».

وبدورها، طالبت منظمة «انقذوا الأطفال» الإغاثية بممر لفرار المدنيين من الموصل، موضحة أن هناك 600 ألف طفل بين 1,2 مليون مدني في المدينة، وأشارت إلى أن الأسر تواجه صعوبات متزايدة في مغادرة المدينة بسبب تزايد المعارك. كما أعربت المنظمة عن بالغ قلقها إزاء تقارير تحدثت عن استخدام «داعش» لآلاف المدنيين دروعا بشرية، لافتة إلى أن الأولوية في المعركة يجب أن تكون لحماية المدنيين الأبرياء. إلى ذلك، قامت القنصلية الكويتية وبالتنسيق مع منظمات خيرية، بتوزيع 2500 سلة غذائية على النازحين من مدينة الموصل والمقيمين خارج المخيمات بمدينة أربيل في إقليم كردستان العراق.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا