• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

اعتذارها عن «مولد وصاحبه غايب» ليس بسبب هيفاء

داليا مصطفى تدبر المكائد لجواري «سرايا عابدين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يونيو 2014

استنكرت الممثلة داليا مصطفى، تأجيل مسلسل «أنا عشقت» إلى رمضان بعد المقبل، بعد تصوير ثلث مشاهد المسلسل، وقالت: كان من الممكن أن تستعين جهة الإنتاج بوحدتي إخراج مثل باقي المسلسلات للانتهاء من تصوير العمل، وقالت يبدو أنها كانت فكرة غير مرغوب فيها من قبل القائمين على العمل، وذلك خوفاً من أن تتأثر جودة المسلسل في صورته النهائية.

وعن دورها، قالت أقدم شخصية «ورد» وهي شابة بسيطة تبدأ الأحداث وهي تحاول أن تقنع حبيبها بالعدول عن تركها في محطة القطار ولكنه لا يجيبها أبداً حتى يرحل نهائياً ليتركها تتجمد تماماً قبل أن يأتي أحد الأشخاص ويصطحبها للمستشفى وهنا نكتشف أنها مازالت حية، وهنا نعود بطريقة «الفلاش باك» حتى نعرف ماذا حدث تحديداً بين حسين وورد حتى تصل الأمور إلى ما آلت إليه؟ وهي قصة تعتبر رومانسية تتخللها بعض مشاهد الأكشن، ويشارك في المسلسل كل من منذر رياحنة ونجلاء بدر وأحمد زاهر وهالة فاخر ورحمة حسن.

وحول رفضها المشاركة في مسلسل «مولد وصاحبه غايب» بسبب هيفاء وهبي، قالت إن رفض المشاركة في العمل لا يخص هيفاء من قريب أو بعيد، لأنها فنانة محبوبة ولها جمهورها وما أسمعه عنها على الصعيد الشخصي أنها شخصية لطيفة ولكني لم أقابلها في أية مناسبات من قبل، كل ما هنالك أني وجدت الدور لا يناسبني ولم أتحمس له وهو ما دفعني للاعتذار عنه بكل هدوء، وهو ما تفهمه الجميع بدون أي حرج.

وحول فترة غيابها، قالت: اختفائي على فترات هو أنني دائماً أحاول أن أعطي وقتي لأولادي وعائلتي، لذلك كان من الصعب عليّ الظهور في أعمال درامية خلال الفترة الأخيرة، وحول مشاركتها في مسلسل «سرايا عابدين»، أكدت أن موافقتها كانت تحدياً بالنسبة لها، خاصةً وأن المسلسل يضم عدداً كبيراً من النجوم والجميع يقدم من خلاله أدواراً في إطار بطولة جماعية، وقالت إن المسلسل سيكون واحداً من أهم الأعمال في تاريخ الدراما المصرية.

وعن دورها، قالت: أقوم بدور نرجس وهي إحدى الخادمات داخل القصر قبل أن تترقى إلى وصيفة شريرة تدبر المكائد لجاريات القصر، حتى نصل في الجزء الثاني من المسلسل والمقرر عرضه بعد رمضان المقبل، إلى إحدى سيدات الخديوي إسماعيل، وتابعت: مساحة الدور تزيد بعض الشيء في الجزء الثاني، ويتخلله الكثير من الأحداث الدرامية.

(وكالة الصحافة العربية)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا