• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

على قدر ما تليق الحياة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يونيو 2014

(1)

قبل ابتكار شارلوك هولمز والمفتش بوارو، وبالتأكيد قبل «المغامرون الخمسة» وتختخ ونوسه وأمثالهم، قبل ذلك تمكن الشاعر البدوي سالم القنصل من اكتشاف الجناة بأسلوب مبتكر، ربما تكون القصة قد حصلت في عشرينيات أو ثلاثينيات القرن المنصرم، حيث كان يجلس الشاعر القنصل كغيره من أبناء القرية - آنذاك - على باب دكان الحي، وحين يغالبه النعاس يتوسد حذاءه - أو ما كان يقوم مقام الحذاء (النعل) في ذلك الوقت - وينام.

أراد أحدهم أن يمازحه فسرق أحد فردتي الحذاء خلال نوم القنصل، دون أن يدري أحد بالموضوع، لما تنبه صاحبنا، لم يقل شيئاً، بل حمل الفردة الأخرى تحت أبطه وعاد إلى البيت حافياً، ولم يخبر أحداً بالموضوع.

بعد يوم أو يومين، أراد اللص الظريف أن يستفسر عن الموضوع، فسال القنصل إذا كان ما وجد فردة حذاءه، فجأه وثب القنصل على الرجل وبطحه أرضاً، وقال:

انت اللص ..... هات الفردة فوراً.

على مهلك يا رجل .. كنت أمزح معك .. لكن كيف عرفت أنني أنا اللص؟ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا