• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بحثت عن الرزق.. فاصطادها ذئبان بشريان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 يونيو 2015

محمود خليل (دبي)

محمود خليل (دبي)

على نهج أبناء جلدتها، رحلت (ل.ب.ا) من بلدها بحثاً عن رزق يكون مصدر إعالة لعائلتها التي تركتها في الفلبين، وكما هو المعتاد، قصدت كل مكان تعتقد أن يكون مصدر عيشها، إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل، ولكن لم يكن ذلك إلا بداية الطريق، فمع الأيام زاد عدد أصدقائها داخل الدولة، وبدأت دائرة المعارف تزداد رويداً رويداً، إلى أن قادها الطريق أخيراً إلى أحد الملاهي الليلية بدعوة من الأصدقاء لقضاء بعض الوقت والترويح عن النفس، وعلى أمل أن تسعد بفرصة عمل بحسب وعدهم لها..

اقتربت (ل.ب.ا) من باب الملهى بخطى مترددة، وفي داخلها ما يشي بأن لا مفر من أي فرصة عمل قد تتحقق، في مكان هي لا تعرفه جيداً، إلى أن وقعت في شباك شاب وسيم احتال عليها بخبثه وكذبه بأنه رجل أعمال، ولديه ما لديه من الشركات، وأنه يبحث عن فتاة للعمل بإحدى هذه الشركات، فما كان منها إلا أن سُرت بما عرض عليها، ومضت معه بعد أن أغرقها بالوعود إلى شقته المجاورة للملهى، ليكملا سهرتهما معاً بعيداً عن أجواء الصخب هنا..

وفي الطريق إلى شقته، بدأ (ن.م.ك) 33 عاماً، التاجر المزيف، يزيح القناع عن وجهه، ويظهر الذئب البشري بداخله، بعد أن اعتاد على تصيد الفتيات ليلاً لاستدراجهن وخطفهن مع صديق له إلى أماكن منعزلة عن الناس، ويتناوبان على اغتصابهن تحت التهديد بالقتل، بطريقة الجرائم نفسها التي اعتادا على ارتكابها في موطنهما قبل قدومهما إلى الدولة بحثاً أيضاً عن مصدر رزق يعيلا به عائلتيهما، ولكن بدلاً من ذلك، واظبا على استكمال أساليبهما الإجرامية، دون أي وازع، فكانت (ل.ب.ا) 31 عاماً الضحية الأخيرة لدناءة نفسيهما.

المجني عليها انطلت عليها الحيلة، ووثقت به وأسرعت بالمغادرة معه ليستكملا احتساء المشروبات وسهرتهما في شقته المزعومة حتى تتوثق علاقتهما، ما يعني بالنسبة لها أن الوظيفة باتت في متناول يدها، ذلك بحسب الإفادة التي أدلى بها المحقق في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في دبي أمام المحكمة.

ولكنه عوضاً عن أن يصطحبها إلى شقته، قادها إلى منطقة كان ينتظره فيها صديقه داخل حافلة صغيرة (فان)، وعند اقترابه منها مع الفتاة، دفعها بقوة إلى داخل الحافلة، وأغلق الباب بإحكام، لينطلقا بها تحت جنح الظلام الدامس إلى منطقة نائية منعزلة، ليتسنى لهما ارتكاب جريمتهما البشعة، يسرد المحقق.. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض