• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

حرمان «الكانجارو» و«شمشون» من ستاد «صن كورب»

لاعبو أستراليايستغلون التأهل المبكر للاستجمام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

بريزبين (الاتحاد)

لن ينال المنتخبان الأسترالي والكوري الجنوبي فرصة لخوض حصة تدريبية على ستاد «صن كورب» بمدينة بريزبين قبل مواجهتهما المرتقبة غداً في الجولة الثالثة للمجموعة الأولى، حيث من المقرر أن يستضيف الملعب اليوم مواجهة العراق مع اليابان في الجولة الثانية للمجموعة الرابعة. وأوضح ممثلو الاتحاد الآسيوي ببريزبين، أن إقامة مباراة العراق واليابان سيحول دون توفير هذا الأمر، كما كان الحال سابقا في جميع المباريات التي أقيمت هنا، حيث سيقوم الفريقان بالتدريب على الملعبين المعتمدين، وهما: بيري بارك وكوينزلاند سبورتس، فيما تم تقديم موعد المؤتمر الصحفي الرسمي للمدربين واللاعبين ليقام صباح اليوم بالمركز الإعلامي للملعب.

من جانبه، استغل المنتخب الأسترالي تأهله إلى الدور ربع النهائي، للاستجمام على مدار اليومين الماضين، حيث خلد الفريق للراحة أمس، فيما أقام حصة تدريبية خفيفة أمس الأول بمشاركة اللاعبين الاحتياط، ليتم منح التشكيلة الأساسية الفرصة للراحة 48 ساعة، وذلك لاستعادة التركيز البدني والذهني قبل لقاء كوريا الجنوبية في مواجهة حاسمة لتحديد متصدر الترتيب، علماً بأن فارق الأهداف يجعل «الكانجارو» بحاجة للتعادل فقط لضمان المركز الأول على حساب «شمشون».

واختار المنتخب الأسترالي الإقامة في فندق آخر، على عكس بقية المنتخبات، وذلك للهروب من وسائل الإعلام ومنح اللاعبين فرصة لقاء أسرهم، وعبر ناثان بيرنز، النجم الصاعد ومتصدر ترتيب قائمة هدافي الدوري الأسترالي الموسم الحالي برصيد 10 أهداف، عن ارتياحه بالأداء والنتائج التي حققها الفريق لحد الآن، وضمانه التأهل مبكراً، وحول حضور أسر اللاعبين بالفندق، قال: هذه الأجواء الودية تساعدنا على التركيز، لا نريد أن نعاني التوتر، بالنهاية إنها مباريات نخوضها ونستمتع بها ونسعى لتحقيق الفوز. من جانبه، أقام منتخب كوريا الجنوبية حصة تدريبية مساء أمس، تم خلالها رفع جاهزيته للقاء الذي يطمح من خلاله إلى كسب النقاط الثلاث، فيما تسود السرية أعضاء البعثة التي ترفض التكلم باللغة الإنجليزية، وتتهرب من وسائل الإعلام.

على صعيد متصل، تشهد المباراة المقبلة، إقبالا واسعا على شراء التذاكر، خصوصا أن المباراة تجمع أصحاب الأرض مع أحد الفرق التي تضم جالية كبيرة جداً في المدينة، حيث تعتبر بريزبين من أكثر المدن التي تضم جاليات آسيوية أو أستراليين من هذه الأصول، وقد كشفت الإحصاءات الأولية أن الملعب سيكون مملوءاً بشكل أكبر من المباريات المقبلة، وسط توقعات أن يكتمل العدد، خصوصاً أن المباراة تتزامن مع عطلة نهاية الأسبوع التي يفضل الأستراليون أن يقضوها بمتابعة الرياضة عموماً.

وخلال رحلة قمنا بها إلى ستاد «صن كورب» اصطحبنا سائق سيارة أجرة، يدعى كيم جون، أسترالي من أصول كورية جنوبية، وقال: «أنتظر هذا اللقاء بصبر نافد، جميع الكوريين بالمدينة يترقبون قدوم المنتخب وتشجيعه، بالطبع سنكون مقسمي القلب بين كوريا وأستراليا، لكن المتعة المرتقبة وقوة الفريقين ستجعل الجميع يسعى للحصول على تذكرة والوجود بالملعب، بالنسبة لي سأخذ هذا اليوم إجازة، وأتوجه إلى الملعب رفقة عائلتي وأصدقائي، إنها مباراة لا تحصل هنا كل يوم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا