• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

استهدفت الآلاف في أماكن وجودهم خلال 3 سنوات

شرطة دبي .. «توعية ناعمة» تحمي الأبناء من الجنوح

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أكد الرائد محمد سالم المهيري، رئيس قسم التوعية من الجريمة في إدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي، أن شرطة دبي تسعى دائماً لوقاية النشء والأحداث من مختلف أنواع المخاطر، عبر برامجها التوعوية الهادفة، وأنها لا تألو جهداً لتصل إلى أماكن وجودهم، بهدف مخاطبتهم، لأن المستقبل يقع على عاتقهم، مشيرا إلى ذلك يأتي إيماناً منها بدورها الاجتماعي المهم، وعملاً بالمثل القائل «درهم وقاية خير من قنطار علاج». وأضاف أن شرطة دبي تتابع واقع الشباب عبر برامج توعوية تصل إلى أماكن وجودهم، فالتوعية «الناعمة» و«الكلمة الحسنة» تصل إلى قلوب هذه الفئة بسرعة، وهي من أكبر الأسباب في منع جنوحهم، وإبعادهم عن أصدقاء السوء.وأشار الرائد المهيري إلى أن هناك الآلاف من الأحداث والنشء استفادوا من الخدمات التي تقدمها التوعية الأمنية في شرطة دبي خلال 3 سنوات، موضحاً أن معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، وجه قبل 3 سنوات، بضرورة الوصول إلى الأحداث وتوعيتهم في أماكن وجودهم سواء الأندية أو المجالس أو حتى في مدينة كدزانيا.

وتطرق الرائد المهيري إلى المواضيع التي تهتم شرطة دبي بتوعية الجيل النشء منها، واستهدفتهم في برامجها المختلفة، وهي: التحرش الجنسي، وأضرار التدخين، والتحذير من تعاطي المخدرات، وقيادة مركبة من دون رخصة سياقة، والتفكك الأسري وعلاقته بجنوح الأحداث وأثره على شخصية الطفل، وفن التعامل مع الأصدقاء واختيارهم، والتفوق الدراسي، وغيرها من المواضع التي تمس الأسرة والأحداث والأطفال بشكل عام. وبين الرائد المهيري أن شرطة دبي تسعى دائماً لحماية النشء من أي أخطار سوء، سواء داخلية أو خارجية، والتي باتت مصدرها الشبكة العنكبوتية، مشيراً إلى أن ذلك تحقق من خلال «حملة الإنترنت أكثر أمناً». وأوضح أن الحملة هدفت إلى توعية الأطفال والأحداث من الفئات العمرية «7 – 18 سنة» بمخاطر سوء استخدام الشبكة العنكبوتية، ومواقع التواصل الاجتماعي كي لا يكونوا فريسة لنصابين، أو محتالين أو مُبتزين.

وأشار إلى أنه تم الاتفاق على تدريب موظفين في المركز المصغر، بالتعاون مع مركز شرطة بر دبي، على كيفية تعليم الأطفال الأعمال الشرطية المختلفة، وتم استهداف الفئة من 5 إلى 13 عاماً، مشيراً في الوقت ذاته إلى صرف 500 تذكرة دخول مجانية لطلب مدارس، لتشجيعهم على الاطلاع على العمل الشرطي، إضافة إلى إعطاء حسم لمنتسبي شرطة دبي بنسبة 20%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض