• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يهدف إلى توحيد الجهود في حالات الطوارئ

9 آلاف متطوع مواطن ومقيم في برنامج «ساند»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 يونيو 2015

بدرية الكسار

بدرية الكسار (أبوظبي)

بلغ عدد المتطوعين من المواطنين والمقيمين المسجلين في البرنامج الوطني التطوعي للاستجابة في حالات الطوارئ (ساند) الذي أطلقته مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب 9000 متطوع ومتطوعة حتى العام 2015 .

وقالت ميثاء الحبسي الرئيس التنفيذي لبرامج مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب: «انطلق البرنامج الوطني التطوعي للاستجابة في حالات الطوارئ (ساند) في عام 2010، بالشراكة مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في أبوظبي، وانطلق بداية في إطار برنامج «تكاتف» للتطوع الاجتماعي، وذلك بهدف تمكين المواطنين من المساعدة في أوقات الطوارئ».

واشارت إلى أنه يشترط في الأفراد الراغبين في المشاركة والتسجيل في هذا البرنامج أن يكونوا من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، أو المقيمين على أراضيها، وأن يكونوا قد بلغوا الثامنة عشرة من العمر وأكثر، وأن يكون لديهم حس قوي بالمسؤولية الوطنية.

وأوضحت الحبسي أن البرنامج يهدف إلى توحيد جهود المتطوعين من مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة ممن يتمتعون بحس المسؤولية الاجتماعية والمدنية، وإعدادهم ليكونوا مؤهلين للتعامل مع الحالات الطارئة على المستويين المحلي والوطني، ما يسهم في رفع جاهزية المجتمع وقدرته على إدارة مواقف الأزمة، لافتة إلى أن البرنامج يسعى إلى تعزيز الاستجابة للحالات الطارئة في الدولة، والتخفيف من آثارها في حال وقوع أزمات أو حدوث كوارث على نطاق واسع، وتوفير الدعم والمساندة للمؤسسات والهيئات القائمة المعنية بالاستجابة للطوارئ، إضافة إلى تزويد المواطنين والمقيمين بالمعرفة والمهارات اللازمة ليصبحوا قادرين على التعامل مع الأزمات، والإسهام في تأمين السلامة لغيرهم من المواطنين. وباختصار يسعى برنامج ساند إلى إعداد وإمداد متطوعين على مستوى عال من التدريب للاستجابة للطوارئ، والقادرين على مساعدة السلطات المحلية والوطنية في الأزمات والحالات الطارئة، سواءً كانوا أفراداً لحماية أنفسهم، أو أعضاء ضمن منظومة فرق لحماية الآخرين.

دورات تدريبية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض