• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

على هامش «المؤتمر الوطني الأول» بدبي

الزيودي: قانون حظر حيازة الحيوانات الخطرة قيد اعتماد وزارة العدل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 نوفمبر 2016

شروق عوض (دبي)

أكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، انتهاء الوزارة بالتعاون مع الجهات المحلية المعنية من إعداد قانون حظر حيازة الحيوانات الخطرة، وأنه في مرحلته النهائية ليتم اعتماده من قبل وزارة العدل خلال الأسابيع المقبلة.

وقال معاليه في تصريحات خاصة لـ «الاتحاد»، إن القانون الجديد يتضمن عقوبات صارمة بحق المخالفين من مقتني الحيوانات الخطرة، بالإضافة إلى أهمية القانون في حماية أفراد المجتمع من المخاطر التي قد تتسبب فيها هذه الحيوانات، فضلاً عن حمايتها من الانقراض أو التخلص منها بطرق غير رحيمة، مؤكداً أن هذا القانون الذي سيرى النور قريباً، أجاز لحدائق الحيوان المنتشرة في إمارات الدولة والجهات المعنية بالبحث العملي حيازة الحيوانات الخطرة.

ولفت معاليه إلى أن الوزارة قامت أمس، بعرض القانون الاتحادي الخاص بالرفق بالحيوان، والذي يحمل رقم (16) لعام 2007م ولائحته التنفيذية رقم (384) لعام 2008م على الجهات الحكومية المعنية بالرفق بالحيوان وهيئات البيئة والمنظمات غير الحكومية، لمناقشة بنوده وإمكانية إجراء بعض التعديلات عليه، بالإضافة إلى استعراض طرق وآلية تنفيذ هذا القانون لتعزيز عملية الرفق بالحيوان، وفقاً للمستجدات المحلية والعالمية في هذا الشأن.

وأشار معاليه إلى مباشرة وزارة التغير المناخي والبيئة في تنفيذ حملات توعية خاصة بالرفق بالحيوان عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمؤسسات التعليمية والتربوية والجهات الحكومية والخاصة، وغيرها من الجهات، حيث تهدف هذه الحملات الى توعية كافة شرائح المجتمع المحلي من طلبة المدارس والجامعات والعاملين في القطاعين الحكومي والخاص، بأهمية الرفق بالحيوان وفوائد المحافظة على هذه الثروة، الأمر الذي يسهم في زيادة إنتاجها وفق أفضل جودة.

وأكد معالي الدكتور ثاني الزيودي في كلمة ألقاها خلال افتتاح فعاليات المؤتمر الوطني الأول للرفق بالحيوان، أمس، في المركز التجاري العالمي بدبي، والذي تستمر فعالياته اليوم (الخميس)، وبحضور الدكتور ماثيو ستون، نائب مدير عام المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، ومشاركة ممثلين عن الصندوق الدولي للرفق بالحيوان وبرنامج الماشية الأسترالية والهيئات المحلية، وغيرها من الجهات، أن الوزارة تسعى من خلال المؤتمر إلى وضع خطة عمل وطنية لتفعيل تطبيقات الرفق بالحيوان على المستوى الوطني، وفق أفضل الممارسات العلمية والعالمية ليتم تطبيقها قريباً، وتحديد الأطر التشريعية المطلوب استكمالها وأهم التحديات التي تواجه تطبيق مبادئ الرفق بالحيوان التي يتم تنفيذها على المستويين المحلي والدولي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض