• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بيونج يانج تطلق صاروخاً باليستياً وتعد لتجربة نووية خامسة

«ثاد» الأميركي قد يدخل سيؤول لردع صواريخ «الشمال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 فبراير 2016

عواصم (وكالات)

أكدت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أمس، أن مسؤولي الدفاع في واشنطن وسيؤول قرروا بدء محادثات رسمية لنشر نظام الدفاع الجوي الأميركي للارتفاعات العالية المضاد للصواريخ والمعروف اختصاراً بـ«ثاد»، في الأراضي الكورية الجنوبية، كجزء من إجراءات تعزيز الجاهزية الدفاعية في مواجهة التهديدات المتزايدة من بيونج يانج التي أطلقت صباح أمس صاروخاً طويل المدى قالت إنه يحمل «قمراً اصطناعياً»، متحدية مجدداً عقوبات الأمم المتحدة التي تحظر عليها استخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية.

ووسط قلق متزايد في المنطقة وموجة إدانات واسعة خاصة في المنظمة الدولية التي أعلنت عن اجتماع طارئ لمجلس الأمن، أعلنت كوريا الشمالية أنها ستستمر في إطلاق الصواريخ التي تحمل «أقماراً اصطناعية» في وقت أكدت أجهزة الاستخبارات في سيؤول أن الشطر الشمالي يعد لتجربة نووية خامسة بعد إعلانها في 6 يناير الماضي عن اختبار ناجح لقنبلة هيدروجينية.

وأعلنت ري شون-وهي مقدمة البرامج الشهيرة في التلفزيون الرسمي في بيونج يانج إطلاق الصاروخ بأمر من الرئيس كيم جونج-أون شخصياً، قائلة إنه أتاح «وضع قمرنا الاصطناعي لمراقبة الأرض (كوانغميونغسونغ-4) بنجاح في المدار».

وقالت ري إن «النجاح التام في إطلاق كوانغميونغسونغ -4... هو حدث العصر في تطور البلاد العلمي والتقني والاقتصادي وقدراتها الدفاعية عبر ممارسة الحق المشروع في استخدام الفضاء لأغراض سلمية ومستقلة».

فيما أكدت دول وخبراء أنه غطاء لاختبار صاروخ باليستي عابر للقارات، حسبما ذكرت وكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية. ويعتقد أن صاروخ أمس يصل مداه إلى أكثر من 10 آلاف كيلومتر، ما يعني إمكانية وصوله إلى الأراضي الأميركية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا