• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

نقلة نوعية تنتظر ألعاب الماء في الدورة الانتخابية الجديدة

«السباحة» تبدأ التحدي الكبير بـ «مجلس المرزوقي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 نوفمبر 2016

علي معالي(دبي)

دخلت السباحة الإماراتية مرحلة التحدي باختيار مجلس إدارة جديد برئاسة عادل المرزوقي للدورة الانتخابية 2016/‏‏ 2020، مهمته البحث عن التميز والانطلاق نحو مزيد من الإنجازات في مجال ألعاب الماء، بما يضمن استمرار الطفرة الكبيرة التي شهدتها اللعبة بشكل عام مع مجلس الإدارة السابق، خصوصاً أن التشكيل الجديد يضم 3 أعضاء من هذا المجلس يمثلون أصحاب الخبرات الكبيرة والمناصب المتنوعة ما بين عربية ودولية وخليجية، وهم عبدالله الوهيبي وعبيد خلفان الكعبي إضافة إلى العنصر النسائي مريم عبيد الشامسي، فضلًا عن 3 من الأعضاء الجدد وهم: عبيد الجسمي وخالد مراد المازمي ومحمد سعيد بن مسحار، ويمثلون الدماء والروح الجديدة بدليل قناعة الجمعية العمومية للاتحاد والبالغ عدد أعضائها 15 نادياً في الاستقرار عليهم لقيادة سفينة السباحة حتى 2020.

وكان التنافس مثيراًَ للغاية في هذه الانتخابات، ونجح المرزوقي في حسم مقعد الرئاسة بفارق 3 أصوات ليتغلب على منافسه أحمد الفلاسي (9/‏‏ 6)، وكان الصراع في العضوية أكثر شراسة بعد أن تساوى 4 مرشحين من الرجال في الأصوات وهم عبدالله الوهيبي وعبيد الكعبي وعبيد الجسمي ومحمد سعيد المهيري بـ10 أصوات لكل عضو، في المقابل حصل خالد مراد المازمي على أعلى نسبة أصوات برصيد 12 صوتاً.

وفي أول تصريحات رسمية للمرزوقي بعد النجاح في الانتخابات قال: «أبحث عن طفرة جديدة للعبة في مجالاتها كافة ووضع السباحة في مقدمة الاتحادات الرياضية الأكثر إنجازاً وتميزاً، من خلال تعزيز التعاون بين الاتحاد والأندية ومراكز التدريب، وسأعمل جاهداً بمعاونة المجلس، فأنا لا أعرف سوى النجاح، ولا أعترف إلا بالإنجازات».

وأضاف: «سأحرص على إقامة البطولات في مختلف إمارات الدولة، إضافة إلى توسيع مداخيل الاتحاد من خلال عقود الرعاية والتسويق، وفي الوقت نفسه تخفيف الأعباء على الأندية، مع العمل على توسيع قاعدة انتشار اللعبة، ونخطط في المجلس الجديد لتحقيق نقلة نوعية هائلة، واختزال عامل الزمن لتحقيق ما لم يتحقق في المرحلة السابقة، بالعمل الجماعي.

وتابع: هدفي رفع مستوى كفاءة وجودة اللعبة في الاتحاد والأندية، من خلال زيادة عدد اللاعبين المسجلين، وصقل المواهب، وزيادة عدد الأندية الممارسة للعبة، وأعداد المدربين والحكام، ورفع مستوى الوعي المجتمعي المحلي باللعبة، وتنمية الإيرادات المالية، وإعادة تنظيم الهيكل الإداري للاتحاد، باستحداث نظم إدارية ومالية جديدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا