• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حواجز تونسية على الحدود الليبية لتشديد المراقبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 يونيو 2015

تونس (د ب أ)

قال رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد أمس، إن حكومته قررت تشديد المراقبة على الحدود مع ليبيا عبر وضع حواجز مادية تمتد على نحو 170 كيلومترا.

وكشف الصيد في كلمة له، بمناسبة مرور مئة يوم من نيل حكومته ثقة البرلمان أمام النواب عن خطط الحكومة في مواجهة مخاطر الإرهاب المتصاعدة عبر الأراضي الليبية التي تشهد حالة من الفوضى والفلتان الأمني، في ظل اتساع رقعة نفوذ الجماعات المتشددة.

وقال الصيد، إن حكومته قررت وضع حواجز مادية بطول 168 كيلومترا على الشريط الحدودي مع ليبيا، والذي يمتد على نحو 500 كلم إلى جانب الاستعداد لمواجهة تطورات الوضع هناك وتداعياته الإنسانية.

وأوضح رئيس الحكومة في كلمته أن قوات الأمن والجيش نجحت في توجيه ضربات نوعية قوية للمجموعات الإرهابية، وتمكنت من الكشف عن مخابئ لأسلحة حربية وتفكيك خلايا إرهابية نائمة، وإيقاف عشرات الإرهابيين، وإحالة 590 شخصا إلى العدالة بسبب الانضمام إلى تنظيم إرهابي.

وقال الصيد «سنواصل العمل على تجفيف منابع الإرهاب، واسترجاع ما تبقى من جوامع ومساجد خارج سيطرة الدولة». وأضاف رئيس الحكومة «إن الحرب ضد الإرهاب حرب طويلة، تتطلب طول النفس، والتضحية، واليقظة المستمرة، والجاهزية الدائمة، والوحدة الوطنية المقدسة».

واعترف رئيس الحكومة التونسية أن مخاطر الاقتصاد الموازي والفساد وتدهور المالية العمومية وتراجع العمل والإنتاجية تهدد الاقتصاد التونسي.

وقال الصيد «وجدنا وضعاً أمنياً صعباً، وظرفاً اقتصادياً واجتماعياً دقيقاً، فضلا عن كثرة الانتظارات والتطلعات».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا