• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أيام المونديال

تيكي تاكا.. الله يرحمها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

حسن المستكاوي

هذا أمتع مونديال «حتى الآن» منذ سنوات طويلة، ربما منذ عام 1986، فالمفاجآت كثيرة، والنزعة الهجومية غالبة.. وهذا أسوأ خروج لحامل لقب في تاريخ كأس العالم، وأسوأ من دفاع إيطاليا عن لقبها في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا، وأختصر أسباب خروج إسبانيا وهزائمها الأخيرة بدءاً من بطولة القارات العام الماضي في إدراك المدربين العالميين كيفية التعامل مع أسلوب تيكي تاكا الإسباني أو طريقة: «الصبر الممل» التي يلعب بها منتخب إسبانيا، وهو إدراك تجلت ملامحه في تعامل بايرن ميونيخ وريال مدريد وأتلتيكو مدريد مع برشلونة فريق العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

الصبر الممل يواجه بعدم الانتظار، بالانقضاض، بإيقاف خطورة التيكي تاكا من المنبع، من الخطوط الخلفية. لا تدعهم يملكون الكرة ويتبادلونها ويتقدمون بها ثم يقتحمون حصونك وأنت تنظر، هكذا واجه العالم تيكي تاكا، وقبل مباراة تشيلي قال فرناندو توريس مهاجم إسبانيا: «إذا كنا نرغب في تجاوز هذا الدور والشفاء من آثار هزيمة هولندا علينا أن نغير من أسلوبنا، يجب أن نلعب أسرع، ونلعب في المقدمة، ونقلل من زمن امتلاك الكرة في وسط الملعب. لكن هل نستطيع؟».

كان سؤالاً وجيهاً جداً: هل نستطيع؟، هل يمكن لجيل يلعب بطريقة وبأسلوب لسنوات ولمدرب يعتمد هذه الفلسفة، وينجح الفريق في تغيير الأسلوب والطريقة خلال ساعات، مستحيل، وسوف يحتاج الإسبان إلى وقت للتغيير والتطوير، وعليهم إعادة التفكير فيما يملكونه من قدرات فنية وجسدية، وقد كانت تيكي تاكا ملائمة لهم، ولكن هكذا انتهت أساليب سابقة ومنها الكرة الشاملة في السبعينيات، كان يلعب بها فريق أياكس أمستردام واحتل بطولات أوروبا ولعب بها منتخب هولندا وأبدع وأدهش العالم، والأمر تكرر مع برشلونة ثم المنتخب الإسباني، وانتهى جيل الكرة الشاملة، وكذلك تلك نهاية جيل التيكي تاكا.

معروف أن هذا الأسلوب يقوم على التمرير القصير والتحرك فتمضى الكرة في قنوات عدة خلال اللعب، والشعار واحد، استقبل الكرة، ومررها، وتحرك، واستخدم منتخب إسبانيا هذا الأسلوب ونجح وكذلك فريق برشلونة.

وهذا الأسلوب يعد تطويراً للكرة الشاملة وكان جوهرها أن يتبادل اللاعبون مراكزهم، وفي أسلوب تيكي تاكا تتحرك الكرة ويتبادلها اللاعبون، وهذا الأسلوب سمح للإسبان بالسيطرة على مراكز اللعب وعلى الخصم.

يبقى أنه في ديسمبر من عام 2010 كتبت عن برشلونة وعن أسلوب لعب الفريق الذي يسمى تيكي تاكا، وأذكر أن زملاء استقبلوا الكلام باستغراب، وبتعجب، وربما بسخرية مخفية، يعني إيه تيكي تاكا دي؟.

تعمدت أن أسأل مانويل جوزيه على الهواء مباشرة في برنامج تلفزيوني عن محاولته تطبيق أسلوب تيكي تاكا مع الأهلي وكانت إجابته نعم ونلعب بهذا الأسلوب الآن ..»، وحظيت باعتراف زملاء بالست تيكي تاكا التي انتقلت إلى رحمه الله باستاد ماراكانا العظيم في يونيو 2014.

hmestikawi@hotmail.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا