• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في عيونهم.. اعتبر التحكيم علامة استفهام كبيرة

راشد عيسى: أتمنى تتويج «التانجو» من أجل عيون ميسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

علي معالي (دبي)

لم يترك راشد عيسى لاعب نادي العين، والمنتقل منذ أيام قليلة من نادي الوصل إلا مباراة واحدة فقط في المونديال لم يشاهدها وهي مباراة إيران مع نيجيريا، ولحُسن حظه كانت أسوأ مباراة في البطولة حتى الآن، باستثناء ذلك حرص راشد على أن يتابع كل المباريات بمنتهى الدقة والتركيز لتحقيق الكثير من الأهداف التي كان ينوي تحقيقها قبل انطلاق المونديال.

ويقول راشد: «إنه حدث رائع وننتظره كل أربع سنوات، وبالتالي علينا أن نستفيد بكل ما فيه من حلو ومر، بمعنى أن يرى كل لاعب محلي نفسه في لاعب معين، وكيف يتحرك ويلعب ويتصرف في المباريات، ولذلك كان حرصي كبيرا في أن أتابع كل المباريات، باستثناء مباراة واحدة، لكي أتمكن من تحقيق أقصى استفادة ممكنة من كافة اللاعبين، وهو ما سوف أستمر عليه خلال بقية مباريات المونديال».

وعن أبرز سلبيات المونديال قال راشد عيسى: «التحكيم يرتكب الكثير من الأخطاء، حيث كان لبعض القرارات التأثير الكبير في بعض المباريات، ومن المفترض أن تكون نسبة أخطاء الحكام أقل من ذلك بكثير، باعتبار أنهم صفوة القضاة في العالم، ولكن هناك علامات استفهام حول أداء الحكام».

وتابع: «أحرص على مشاهدة المباريات مع أصدقائي حتى يكون هناك التفاعل والاندماج الكبير في المتابعة، وأعجبتني أكثر من مباراة خاصة إيطاليا مع إنجلترا، والبرازيل مع المكسيك، ففي المباراة الأولى كانت السيطرة الإيطالية واضحة وبدت رغبة الفريق في تحقيق الانتصار، وهو ما تحقق لهم في النهاية، وهذا لا يقلل من قوة الإنجليز، ولكن الطليان لعبوا بطريقة ذكية للغاية».

وعن مباراة البرازيل مع المكسيك يقول لاعب العين الجديد: «لقد كانت ممتعة، وظلت معلقة وملتهبة حتى صافرة النهاية، وكان في مقدور أي منتخب أن ينتصر على الآخر، وحزنت لعدم قدرة البرازيل على تحقيق الفوز لكني أعتبرها المباراة الأقوى حتى الآن برغم عدم تسجيل أهداف فيها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا