• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

ثقافة

«فلا فلو» كرنفال تشجيعي من صناعة «موندو إسبورنجو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

عندما تقرأ كتاب كرة القدم.. الحياة على الطريقة البرازيلية للكاتب الإنجليزي أليكس بيلوس، تجد نفسك أمام كنز من المعلومات، التي تخص ثقافة هذا البلد وهويته الوطنية، وأجمل ما في الكتاب الربط الرائع بين كرة القدم ونشأتها وبين المجتمع البرازيلي بشكل عام وسنوات تطوره بداية انتهاء عصر العبودية الذي تزامن مع دخول الساحرة المستديرة لهذا البلد وانتهاء ببناء هوية حرة مستقلة عبرت عن نفسها بقوة للعالم أجمع من خلال مهارات كرة القدم التي أصبحت الوجبة المفضلة لعشاق هذه اللعبة على مستوى الكرة الأرضية.

وفي هذا الركن أردنا أن يتعرف القارئ على الجانب المجهول من حياة البرازيليين، وأسباب الارتباط الوثيق بينهم وبين اللعبة الشعبية الأولى بعد أن أثرى مشروع «كلمة» الشارع العربي بترجمته للغة العربية.

الحاجة تولد الاختراع هذا هو الدرب الذي سار عليه القائمون على صحيفة «موندو إسبورتجو» التي خرج عددها الأول في عام 1931 بمدينة يرو دي جانيرو، وهي أول صحيفة متخصصة في الرياضة فقط خلال هذا التوقيت، وبعد صدور الطبعة الأولى وجدت الصحيفة نفسها في مأزق مع صدور العدد الثاني لا سيما وأن الأحداث الرياضية لم تكن كافية لإخراج العدد بشكله الكامل، وتزامن مع ذلك وجود مهرجان كرنفالي لسكان مدينة «ريو» من السود فلجأ المحرر إلى اقتراح فكرة تغطية المهرجان الذي كان ألعاب عفوية يقدمها سكان المنطقة بعفوية، وكما اقترح تحويل الألعاب إلى مسابقات وهو ما حدث بالفعل، ولاقت الفكرة قبولاً كبيراً من البرازيليين، وأصبحت المسابقات فقرة أساسية في المهرجان الذي يُقام كل عام.

ومن هنا بدأ ماريو فيلو الصحفي بالجريدة في تحويل مدرجات المباريات وتحديدا الكبرى منها إلى إلى كرنفال من نوع خاص، وبدأ بالفعل في تنظيم مسابقات بين مشجعي الأندية، الذين ابتكروا عديداً من الطرق التشجيعية الجديدة في ذلك الزمان سواء من خلال الزي أو طريقة التشجيع بالآلات الموسيقية وغيرها، وبدأت مسابقات المشجعين عام 1934 بين جمهور نادي فلامنجو وجمهور فلومنسي وهما أكبر أندية المدينة، وحققت نجاحاً منقطع النظير، وتم إطلاق اسم «فلا فلو» على المسابقة الكرنفالية، حيث تم أخذ الحروف الأولى من اسم الناديين الكبيرين، لتنطلق بذلك حكاية البرازيليين مع التشجيع الكرنفالي باستخدام الآلات الموسيقية وشعارات الأندية على الملابس. (أبوظبي الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا