• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

انسيابية مروريـة على «كورنيـش القواسم» عقب افتتاح الدوار الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يناير 2017

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

اتسمت حركة السير والمرور على شارع كورنيش القواسم برأس الخيمة بالانسيابية التامة، وذلك بعد إنهاء الجهات المعنية بالطريق المرحلة الثانية من مشروع ربطه بشارع الشيخ محمد بن سالم.

وأكدت دائرة الأشغال والخدمات العامة وإدارة المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة الانسيابية المحققة على المسار، بعد افتتاح الدوار الجديد عليه، وتفقدها لحركة السير من قبل المركبات، مشيرة إلى تعزيز ذلك بأهم مقومات وعناصر السلامة المرورية.

وقال العقيد أحمد النقبي مدير إدارة المرور والدوريات بالإنابة بشرطة رأس الخيمة «شارع كورنيش القواسم الذي كان في السابق يتكون من فتحات دوران فقط، اتجهت الإدارة بالتعاون والتنسيق مع دائرة الأشغال والخدمات العامة نحو اعتماد مخطط جديد يخدم حركة السير عليه من قبل المركبات، وذلك بإلغاء الفتحات واعتماد دوار جديد يسهل عملية الحركة والمرور».

وذكر أن دائرة الأشغال أنهت أمس، المرحلة الثانية من المشروع وافتتحت الدوار الجديد بالكامل أمام حركة المركبات، حيث أكد عدد من مستخدمي الطريق السهولة في حركة التنقلات والقضاء على مشكلة الزحام والتأخر في الوصول إلى مختلف الوجهات الذي كان يحدث في السابق.

وأشار إلى أن دائرة الأشغال تواصل جهودها في سرعة تطبيق أفضل المخططات على المسار الحيوي إلى حين الانتهاء التام وفتحه بشكل نهائي أمام الجميع، ليسهم في توفير الحركة المرورية الآمنة المطلوبة في تنفيذه.

وأضاف النقبي: الأشغال ماضية الآن في إزالة المسار الواصل بين الكورنيش وشارع الشيخ محمد بن سالم لإعادة تنفيذه مرة أخرى، إضافة إلى إقامة المواقف الخاصة بالمركبات، داعياً الجميع إلى التقيد التام بالأنظمة المرورية التي ستسهم في دعم السلامة المرورية. من جانبهم، أشاد سائقو مركبات بالانسيابية التي تحققت بعد افتتاح المرحلة الثانية من مشروع كورنيش القواسم، وقال السائق عبد الله الشحي:«إن الدوار الجديد سهل عملية تنقل المركبات بين المسارات، وقلل من المدة التي كانت تأخذ في السابق للعودة»، مشيراً أن هذا المخطط سليم، يحقق الانسيابية التامة في حركة المركبات على الشارع.

وقالت المواطنة مريم عبد الله «هذه المسارات الجديدة والآمنة تتطلب التقيد التام من قبل كافة سائقي المركبات وعدم تجاوزها، سواء بالسرعات العالية وغيرها، تحقيقاً للأهداف المنشودة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا