• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خيارات خليلودزيتش تثير غضب روراوة وتدفع اللاعبين للتمرد

الخسارة أمام بلجيكا تفجر «البيت الأخضر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

سالم رفيق (بورتو اليجري)

لم يهضم محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم خيارات وحيد خليلودزيتش مدرب المنتخب بشأن التشكيلة الأساسية التي دفع بها لمواجهة بلجيكا، حيث اقتنع روراوة بأن المدرب لا ينوي تحقيق انتصار أمام المنتخب البلجيكي. وحسب مصدرنا، فإن روراوة ثارت ثائرته خلال المباراة ذاتها بعدما شرع خليلودزيتش في إجراء تغييراته، حين أقحم لاعب الوسط الدفاعي مهدي لحسن بدلا من لاعب وسط هجومي مثل ياسين براهيمي وعبد المومن جابو لتنشيط اللعب، ومحاولة صنع فرص للتهديف وعدم الاكتفاء بهدف واحد سجله سفيان فغولي من ضربة جزاء.

وأضاف المصدر ذاته أن الرئيس روراوة حمّل خليلودزيتش كامل المسؤولية بعد نهاية المباراة، وكان على وشك اتخاذ قرار بتنحيته بعد المباراة مباشرة، غير أن نائب رئيس الاتحاد جهييد زفزاف هدّأ من روع رئيسه وطلب منه التريث إلى حين انتهاء المنافسة، غير أن روراوة أكد لأعضاء المكتب الفيدرالي بأن خليلودزيتش هو المسؤول الأول لكونه لم يوظف الورقة الهجومية، وأخطأ في خياراته لبعض اللاعبين.

ورفع رئيس الاتحاد من حدة الضغط على المدرب حين أبلغه عن طريق بعض ممثلي الاتحاد الجزائري بأنه لن يقبل بفريق مدافع في المباراة الثانية أمام كوريا الجنوبية، وأبلغه أيضاً بأن لاعبين من حجم ياسين براهيمي وعبد المومن جابو وزنبيل غيلاس يملكون القدرة على جعل المنتخب الجزائري يصبح في وضعية هجومية أمام أي منافس مهما بلغت قوته.

ولم يستبعد مصدر قريب من الطاقم الفني أن يعيد حاليلوزيتش حساباته بسبب الضغط الذي يعيشه منذ الخسارة أمام منتخب بلجيكا، حيث يعتزم إشراك عبد المومن جابو وياسين براهيمي ونبيل غيلاس بدلا من كارل مجاني ورياض محرز والعربي هلال سوداني، كما أن الظهير الأيمن مهدي مصطفى سبع الذي تم انتقاده بشدة من الصحافة الجزائرية لن يكون بمقدوره المشاركة أساسياً، وسيتم توظيف بدلاً عنه الظهير الأيمن الصريح عيبسى ماندي على اعتبار أن المنصب الحقيقي للاعب مهدي مصطفى سبع هو وسط ميدان مسترجع وليس ظهيرا أيمن.

من جانب آخر، وجه عدد من لاعبي المنتخب الجزائري انتقادات شديدة اللهجة للمدرب بعد الخسارة أمام بلجيكا، حيث رفض اللاعبون تحمّل مسؤولية الوجه الشاحب الذي ظهر به المنتخب، وأثار جدلاً كبيراً وسط المختصين والإعلاميين الأجانب. وحسب مصدر في الاتحاد الجزائري فإن فوزي غلام الظهير الأيسر لنادي نابولي الإيطالي هو أول اللاعبين الذين انتقدوا المدرب، حيث واجهه بالفندق مدربه بحضور مدرب اللياقة البدنية سيريل موان، وقال له: «أنت المسؤول عن خسارتنا لقد لعبنا بخطة دفاعية مبالغ فيها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا