• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في إطار المشاركة الاجتماعية

«الكوستاريكي» يحصل على «جرعة» تواضع في مدارس الفقراء!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

حرص خورخي لويس بينتو المدير الفني لمنتخب كوستاريكا المنتشي بالفوز على أوروجواي في واحدة من النتائج «المجنونة» في مونديال المتعة والإثارة على اصطحاب الفريق لزيارة مدارس الأحياء الفقيرة في البرازيل، جاء ذلك في إطار الإعداد النفسي لنجوم كوستاريكا لمباراة الليلة أمام إيطاليا، فالزيارة هدفها في الأساس إظهار الجانب الإنساني والبعد الاجتماعي لكرة القدم، فضلاً عن منح اللاعبين جرعة من التواضع، لكي لا يتسرب إليهم شعور بالغرور عقب الفوز على أوروجواي في ضربة البداية.

الزيارة استهدفت واحدة من مدارس منطقة «مورو خوسيه مينينو» في ساو باولو، وشهدت تواصلاً حياً بين اللاعبين والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 إلى 9 سنوات، وسط أجواء من المرح، والتقاط الصور التذكارية، وغيرها من أشكال التواصل بين اللاعبين والتلاميذ.

وعلق بينتو على ذلك قائلاً إنها زيارة مهمة لإبراز الوجه الاجتماعي والإنساني لكرة القدم، فضلاً عن أنها تهدف إلى تلقين اللاعبين رسالة تبدو غير مباشرة، وهي ألا ينسوا من أين جاءوا على -حد تعبيره- حيث يتشابه نمط الحياة في أميركا الوسطي والشمالية والكاريبي، وهي المنطقة التي جاء منها نجوم كوستاريكا، مع طبيعة الحياة في أميركا الجنوبية، حيث الفقر والمعاناة وعشق كرة القدم واتخاذها نافذة للشعور بالبهجة والمتعة، والإقبال على الحياة.

وعلى الرغم من تأخر عناصر المنتخب الكوستاريكي عن موعد الزيارة المحدد سلفاً، إلا أن أطفال المدرسة البرازيلية حرصوا على الهتاف باسم كوستاريكا والبرازيل، ورفعوا علم بلادهم إلى جوار علم الزائرين، ووصل “الكوستاريكي” في 3 حافلات لا يحمل أي منها شعار «الفيفا»، بسبب المخاوف الأمنية، حيث لا يمكن للشرطة البرازيلية تأمين الحافلات الرسمية في الأحياء الفقيرة التي قد تقع خارج دائرة السيطرة.

وحظي جويل كامبل نجم المنتخب الكوستاريكي «العائد الصيف المقبل إلى أرسنال» بالاستقبال الأكثر صخباً، فقد تألق في مباراة منتخب بلاده أمام أوروجواي وسجل هدفاً وصنع الآخر، مما جعله المطلوب الأول في التقاط الصور التذكارية والتوقيع للأطفال وطاقم التدريس والإدارة في المدرسة البرازيلية.

وحرص بينتو على التحدث لصحيفة «جلوبو» البرازيلية رافعاً سقف طموحات المنتخب الكوستاريكي إلى آفاق غير مسبوقة عقب الفوز التاريخي الذي حققه على أوروجواي بثلاثية صاعقة مقابل هدف في جولة البداية بالمجموعة الرابعة، وبعد أن كانت الصحافة العالمية والمتابعين للمونديال يشعرون بالشفقة على ممثل «الكونكاكاف»، بعد وقوعه في مجموعة «الموت» مع أوروجواي وإيطاليا وإنجلترا، فإذا به ينتفض ويحقق فوزاً تاريخياً بالثلاثة على رابع مونديال 2010. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا