• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

الرميثي: قرارات المجلس التنفيذي مرحلة جديدة من التنمية المستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 يناير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - أشاد محمد ثاني مرشد الرميثي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، بالقرارات التي اتخذها المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، برئاسة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بضخ 330 مليار درهم في مشاريع رأسمالية خلال السنوات الخمس المقبلة.

وقال الرميثي، إن هذه المشاريع سوف تساهم في تحقيق الرفاهية والتقدم والتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة التي تسعى إمارة أبوظبي لإنجازها في إطار رؤيتها الاقتصادية البعيدة المدى. وأضاف أن ضخ هذه المبالغ التي خصصها المجلس التنفيذي الموقر تعتبر من الركائز الأساسية لتطوير المشاريع وتحقيق الرخاء والرفاهية للمواطنين، وإنعاش الحركة الاقتصادية ودعمها خلال السنوات الخمس المقبلة، مؤكداً أن هذه المبالغ الضخمة والمشاريع العملاقة تأتي ترجمة لرؤى وتوجيهات القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله ورعاه، ودعم ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التي تهدف لضمان مستقبل أكثر إشراقاً وحياة مستقرة وآمنة للمواطنين وشعب الإمارات.

وقال الرميثي، إن غرفة أبوظبي وكممثلة لفعاليات القطاع الخاص لإمارة أبوظبي، ترى في هذه القرارات قوة دفع جديدة لعجلة النمو وتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة في قطاعات ومجالات الحياة كافة في إمارة أبوظبي وتحقيق خطوات مهمة واستراتيجية نحو تحقيق أهداف الرؤية الاقتصادية 2030.

وأكد الرميثي أن القرارات الاستراتيجية التي اتخذها المجلس التنفيذي الموقر تؤرخ لمرحلة جديدة في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وهي في ذات الوقت تساهم في ترسيخ الشراكة الإستراتيجية القائمة بين القطاعين العام والخاص في إمارة أبوظبي لتنطلق باقتصاد الإمارة والدولة بصورة عامة إلى محطة جديدة ومراكز متقدمة في النمو والتقدم، وتحقيق الرخاء.

وأشار إلى أن هذه القرارات الإستراتيجية وما تضمنته من توفير لـ 5 آلاف وظيفة للمواطنين خلال عام 2013 يعكس رؤية القيادة الرشيدة والحكيمة لقضية التوطين وتمكين المواطنين، وتوفير الوظائف اللازمة لهم لتعزيز قدراتهم ومساهماتهم وجهودهم في دعم عملية البناء والتقدم في إمارة أبوظبي والدولة، حيث أن توفير هذه الوظائف سيسهم بالتأكيد في الارتقاء بمستوى المواطنين، وضمان استقرارهم ومواصلتهم لدعم مسيرة التقدم العلمي والحضاري والعمراني التي تشهده إمارة أبوظبي والدولة في ظل قيادتها الحكيمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا