• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

حملت بصمة الفنانين التشكيليين بالمدن المستضيفة

12 بوستراً بـ «مليوني دولار» تكشف السحر البرازيلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

يبدو أن قصص المونديال، وما يرتبط به من عمل وجهد شارك فيه جميع أبناء المجتمع البرازيلي، لن تنتهي، وسوف يظل يلقي بأسراره على هامش البطولة التي تشغل العالم منذ انطلاقها يوم 12 يونيو الجاري.

ومن بين القصص التي تستحق أن تروى هي حكاية الـ12 بوستراً التي تمثل شعاراً رسمياً لعدد 12 مدينة مستضيفة للفعاليات والمباريات على مدار شهر، يمثل عمر البطولة، وكان لافتاً تباين أشكال وصور تلك «البوسترات» التي أصبحت شعاراً خاصاً يختلف من مدينة إلى أخرى، ولكنه يتوحد في الوقت نفسه، ليكشف أسرار من سحر المجتمع البرازيلي، والمتمثل في التباين الواضح بين مختلف فئاته والتواريخ الخاصة بكل إقليم من أقاليمه.

وكشفت اللجنة المحلية المنظمة عن تفاصيل عملية اختيار شعارات وبوسترات البطولة، حيث رفضت حصر المونديال في بوستر واحد وشعار واحد، بل اختارت له تميمة واحدة و12 بوستراً يعبر كل واحد منها عن المدينة التي ينتمي إليها. وأوضح أليفيس تيفاريز أجنار، عضو اللجنة المحلية المنظمة، أن مشروع البوسترات الـ 12 تكلف ما يقرب من مليوني دولار، حيث أطلقت مسابقة بين الفنانين التشكيليين، بالإضافة إلى طلبة كليات الفنية والمهتمين بالفنون التعبيرية والرسم، قبل انطلاق البطولة بعام كامل.

وقال: «أسفرت المسابقة عن ارتفاع عدد البوسترات المرشحة إلى 100 بوستر، تم اختيار أفضل 12 بوستراً منها، بناءً على آراء لجنة التحكيم، كما تم دمج بعض الرسومات في بعض البوسترات، مما أخرجها معبرة عن مكنون كل مدينة، وما تتميز به من إمكانات حضارية وثقافية».

وأضاف: «كما تم عرض البوسترات المختارة على الجماهير عبر موقع خاص بالإنترنت، أنشأته اللجنة لهذا الغرض، وشارك ما يقرب من 35 ألف شخص في الموافقة عليها».

بيلو هوريزونتي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا