• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

باعتبارها المحرك الأول للاستثمار في هذا المجال

«آيرينا»: دور محوري للإمارات في الطاقة المتجددة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 نوفمبر 2016

أبوظبي (وام)

تتبوأ دولة الإمارات بفضل الرؤية الثاقبة لقيادتها الحكيمة دوراً ريادياً في مجال الطاقة المتجددة، وقضايا تغير المناخ، والذي يعد من أبرز القطاعات الإستراتيجية في العالم، حيث يساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة والتنوع الاقتصادي.

وقال عدنان أمين، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، بمناسبة انعقاد الاجتماع الثاني عشر لمجلس الوكالة الدولية للطاقة المتجددة - الذي بدأ أمس الأول في أبوظبي: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة تلعب اليوم، وبفضل الرؤية الثاقبة لقيادتها الحكيمة، دوراً ريادياً في مجال الطاقة المتجددة، وقضايا تغير المناخ، باعتبارها المحرك الأول في المنطقة في مجال الاستثمار في هذا المجال».

وأضاف: «إن انعقاد هذا الاجتماع في أبوظبي يأتي في توقيت مهم جداً، نظراً لدخولنا مرحلة سريعة من تطور نظام جديد للطاقة في العالم، حيث أصبحت الطاقة المتجددة الخيار المفضل والأمثل من الناحية الاقتصادية، مما دفع الدول إلى مضاعفة جهودها بهدف دمج مصادر الطاقة المتجددة». وأوضح أمين أن الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا» تعمل على تشجيع اعتماد واستخدام جميع أشكال الطاقة المتجددة على نطاق واسع ومستدام حول العالم، وذلك في إطار سعيها المتواصل لتحقيق التنمية المستدامة، وتعزيز سبل الحصول على الطاقة، وتحقيق أمن الطاقة، ودفع عجلة النمو الاقتصادي منخفض الكربون، للوصول إلى مستقبل مزدهر.

وذكر أن الاجتماع ركز على نقاط أساسية عدة، أهمها متابعة «مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ لعام 2015 في باريس، مشيراً إلى أن الطاقة المتجددة اكتسبت بفضل هذا المؤتمر أهمية أكبر، بوصفها الحل المناسب لمواجهة التغيرات المناخية.

وقال: «إن الاجتماع ناقش كيفية تسريع أنشطة الوكالة كوسيلة للحد من آثار التغير المناخي، وخفض مستويات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي».

وأضاف: «إن الاجتماع ركز هذا العام بشكل خاص على قارة آسيا، حيث حققت العديد من البلدان الآسيوية تطورات هائلة»، لافتاً إلى أن الصين تعد إحدى أكبر وأسرع الأسواق نمواً في العالم من حيث إنتاج واستهلاك الطاقة، كما أنها الأسرع على صعيد التحول إلى الطاقة المتجددة.

وحول توجهات الوكالة، والخطط المستقبلية لقطاع الطاقة المتجددة، و«رؤية أبوظبي 2030»، أشار إلى أن «رؤية أبوظبي 2030» رؤية راسخة، وهي رؤية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، التي تهدف إلى تنويع واستدامة الاقتصاد وحماية البيئة، وتلك هي روح استراتيجية «رؤية أبوظبي 2030» والحافز لـ«آيرينا» والدافع وراء استضافة أبوظبي لهذا الاجتماع.

وأضاف «إن (آيرينا) على تواصل وثيق مع مختلف المؤسسات والأفراد في أبوظبي لتؤدي دوراً فاعلاً في النقاشات المتداولة، لضمان تقديم أفضل الدعم الممكن في هذا المجال». وأوضح أن الخطط الاستراتيجية الحالية تحدد دور «آيرينا» بثلاث وظائف أساسية، وهي كون الوكالة مركزاً للالتقاء والتعاون الإقليمي والدولي للبرامج والمشاريع والمبادرات التي تتمحور حول الطاقة المتجددة ودورها كقاعدة معرفية في هذا المجال، إضافة إلى كونها واجهة للطاقة المتجددة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا