• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تنطلق فعالياتها يناير المقبل.. وتستعرض تجربة «التعاون» الناجحة في أكثر مناطق العالم جفافاً

القمـة العالمية للمياه تدعم الابتكار وفرص الأعمال في المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

من المنتظر أن يشكّل السِجِلّ الناجح لدول مجلس التعاون الخليجي في التغلب على ندرة المياه الشديدة في واحدة من أكثر مناطق العالم جفافاً، حجر الزاوية في القمة العالمية الخامسة للمياه، المزمع انعقادها في أبوظبي خلال شهر يناير المقبل.

وكان تقرير حديث صادر عن معهد الموارد العالمية وشركة جنرال إلكتريك قد توقّع أن تصبح جميع الدول الإحدى والعشرين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا واقعة تحت خط الفقر المائي الذي حددته منظمة الصحة العالمية والبالغ 1.000 متر مكعب سنوياً للفرد، وذلك بحلول العام 2030.

وتُظهر بيانات الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في دولة الإمارات أن نصيب الفرد من استهلاك المياه يبلغ نحو 500 لتر في اليوم، أي أعلى من المتوسط العالمي بنحو 82%.

ووفقاً لهيئة البيئة - أبوظبي، فإن هذا الاستهلاك يزيد على المعروض الطبيعي من المياه بحوالي 26 ضعفاً.

ومع ذلك، فلطالما حرصت دول مجلس التعاون الخليجي على استخدام التقنيات المبتكرة في تحلية المياه لضمان أمن إمدادات المياه في المناطق الحضرية على الرغم من ارتفاع مستويات الطلب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا