• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

سعر طاقم «الماكينات» بلغ 495 درهماً

سوق قمصان منتخبات كأس العالم يشهد رواجـاً كبيراً في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

مراد المصري (دبي)

لم تكد تمضي عدة أيام على انطلاق منافسات كأس العالم، حتى طغت «حمى المونديال» على المقيمين بالدولة من كل الجاليات، حيث شهدت الأيام القليلة الماضية إقبالا كبيرا وغير مسبوق على شراء قمصان الفرق المشاركة في كأس العالم، وقد أدى هذا إلى تباين أسعار هذه البضائع وسط فروقات واضحة بالأسعار سواء على صعيد القمصان الأصلية أو حتى «المقلدة»، التي دخلت على الخط لتنافس داخل السوق بقوة، وتعد وسيلة متاحة لأصحاب الدخل المحدود.

وأدى الإقبال الكبير إلى نفاد قمصان عدد من الفرق المفضلة في مختلف منافذ البيع، في الوقت الذي سادت فيه حالة من الاستغلال لهذا الطلب المتزايد في تباين الأسعار المعروضة، برغم أن الموردين في معظم الأحيان من نفس الجهة.

وتبدأ الأسعار الخاصة بالقمصان من 45 درهما للطاقم الكامل بالمحلات الرياضية بالسوق الصيني في دبي، وتتصاعد الأسعار حتى تصل إلى ما يقارب 500 درهم في منافذ البيع الكبرى، فيما تختلف أسعار المنتجات الأخرى المرتبطة بالحدث.

ويرجع المحللون هذا الإقبال الكبير على قمصان الفرق المشاركة إلى 5 أسباب رئيسية، بداية من «عالمية» الدولة التي يقيم على أراضيها عدد كبير من الجاليات، حيث تصل الإحصائيات إلى تواجد 190 جنسية من حول العالم على أرض الإمارات، ومع مشاركة منتخبات بلادهم أو المنتخبات التي يشجعونها في الحدث فإنهم يسعون لمساندته، وهو ما يقودنا إلى السبب الثاني، خصوصا أن أي مشجع يسعى لارتداء هذا القميص بما يكسبه الشعور بفخر مشاركة منتخب بلاده بالمونديال.

ويبرز السبب الثالث بالعشق الكبير للمنتخبات الكبرى من مختلف مشجعي كرة القدم الذين يسعون لتأكيد انتمائهم الكروي والاندماج مع المشجعين الآخرين، وعن السبب الرابع في ذلك فهو يبرز في دور المقاهي وأماكن التجمع الضخمة المنتشرة بمختلف مناطق الدولة، حيث باتت هذه القمصان مؤشرا لمعرفة جماهير المنتخب بعضهم البعض والتجمع معا لمساندة هذا الفريق أو ذاك وقضاء أوقات ممتعة لمعايشة المونديال وكأنك في قلب الحدث. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا