• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يخوض المباراة الـ 151 مع البارسا

تشافي يبحث عن الوداع المثالي الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 يونيو 2015

يقوسيا (أ ف ب)

يتحضر تشافي هرنانديز لتوديع فريقه الأزلي برشلونة الإسباني والرحيل إلى قطر، حيث سينهي مسيرته الكروية الرائعة في صفوف السد، وذلك بمشاركة أخيرة تاريخية، يخوضها اليوم على الملعب الأولمبي في برلين الذي يحتضن نهائي دوري أبطال أوروبا بين الكتالوني ويوفنتوس. وستكون موقعة اليوم في برلين تاريخية لتشافي (35 عاماً) المتوقع مشاركته إن كان أساسياً أو بديلاً، لأنها ستكون المباراة الـ151 للاعب الوسط الدولي السابق في مسابقة دوري أبطال أوروبا، ما يجعله يودع القارة العجوز كأكثر لاعب مشاركة في البطولة القارية، وبفارق مباراة عن حارس ريال مدريد ايكر كاسياس.

«لم أتخيل حتى في أحلامي بأني سأنجح في تحقيق الأمور التي حصلت معي هنا»، هذا ما قاله تشافي بعد أن فاجأه فريقه منذ يومين بلفتة وداعية رائعة، جمعته بالكؤوس الأربع والعشرين التي توج بها خلال مشواره التاريخي في «كامب نو»، وبوجود زملاء اليوم والأمس وإداريي «البلاوجرانا»، والعائلة، ونجوم من رياضات أخرى، مثل لاعب كرة السلة الشهير خوان كارلوس نافارو. وتابع تشافي الذي أمضى معظم الموسم الحالي على مقاعد البدلاء: «إنه ليس الوداع، بل على الأغلب نراكم لاحقاً.. وصلت إلى هنا قبل 25 عاماً، ولم أتخيل حتى في أحلامي بأني سأختبر ما أختبرته هنا، أنا من يجب أن يكون ممتناً (لبرشلونة)، أنا سعيد للغاية».

وواصل تشافي الذي ترك بصمته بأسلوب لعب برشلونة أو ما يعرف بالـ»تيكي تاكا»: «الأمر الأجمل الذي سأحمله معي هو الصداقات الرائعة التي كونتها هنا»، ذاكراً في طريقه بعض الأشخاص الذين تركوا بصمتهم في مسيرتهم، وبينهم مدرب فريق الشباب السابق جوان فيلا والمدرب الحالي لويس انريكي، وزملاؤه السابقون أوليغير وخوركويرا ومارك كروساس، من دون أن ينسى المدربين الراحلين تيتو فيلانوفا ولويس أراجونيس اللذين لعبا دوراً إيجابياً جداً في مسيرته مع النادي والمنتخب على حد سواء.

ويودع تشافي برشلونة بموسم مثالي، إذ حصد مع «البلاوجرانا» لقبه الثامن في الدوري ثم أضاف لقبه الثالث في مسابقة الكأس المحلية والرابع والعشرين من خلال مسيرته الإسطورية مع النادي الكتالوني، والتي بدأت عام 1997 مع الفئات العمرية، و1998 مع الفريق الأول الذي لعب معه 505 مباريات في الدوري. وأصبح تشافي السبت الماضي، بعد الفوز بلقب الكأس على حساب أتلتيك بلباو (3-1)، أول لاعب إسباني يتوج بـ 24 لقباً خلال مسيرته الكروية، متفوقاً على أسطورة ريال مدريد فرانسيسكو خنتو الذي أحرز 23 لقباً.

ومن شبه المؤكد أن يشارك تشافي في موقعة اليوم بغض النظر عن النتيجة، وذلك اعترافاً من المدرب لويس أنريكي، الذي كان زميل المدرب في وسط النادي الكتالوني من خلال مسيرته كلاعب (1996-2004)، بحجم مساهمة هذا اللاعب في النجاح الذي حققه الفريق خلال الأعوام العشرة الأخيرة التي شهدت تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا 3 مرات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا