• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

لا بديل عن النتيجة الإيجابية

الإكوادور وهندوراس.. «دموع الخاسرين»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

يدرك منتخبا الإكوادور وهندوراس أنهما بحاجة لنتيجة إيجابية عندما يلتقيان اليوم في كوريتيبا ضمن الجولة الثانية من الدور الأول لمونديال البرازيل 2014 لكرة القدم للحفاظ على آمال التأهل إلى ثمن النهائي.

وسقطت هندوراس في الجولة الأولى من المجموعة الخامسة أمام فرنسا 3-صفر، عندما أكملت المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد ويلسون بالاسيوس الذي سيغيب عن مواجهة الإكوادور، فيما أهدرت الأخيرة تقدمها في الشوط الأول على سويسرا قبل أن تتجرع الخسارة في آخر لحظات الوقت بدل الضائع (1-2)، وستحتاج هندوراس أو الإكوادور منطقياً إلى نتيجتين إيجابيتين نظراً لابتعادهما عن مستوى فرنسا الأقرب إلى صدارة المجموعة.

وافتقدت الإكوادور في مباراتها الأولى إلى التركيز، وعانت من الثقة الزائدة كما افتقدت أجنحتها إلى المسؤولية.

وعجز والتر إيوفي، جفرسون مونتيرو وفالنسيا عن السيطرة على الممرات، كما كان فيليبي كايسيدو شبحاً لأحد نجوم التصفيات قبل أن يستبدله المدرب.

وتلقت الإكوادور هدفها الثاني من مرتدة بعدما أهدر البديل مايكل أرويو فرصة لبلاده في الوقت القاتل، فتعرض لحملة شرسة من الشتائم أجبرته على إغلاق صفحته على موقع تويتر.

وألغت الإكوادور مباراة ودية كانت مقررة مع فريق تحت 23 سنة لنادي إنترناسيونال في فييراو بسبب تعب لاعبيها من مباراة سويسرا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا