• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

لا بديل عن النتيجة الإيجابية

الإكوادور وهندوراس.. «دموع الخاسرين»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

يدرك منتخبا الإكوادور وهندوراس أنهما بحاجة لنتيجة إيجابية عندما يلتقيان اليوم في كوريتيبا ضمن الجولة الثانية من الدور الأول لمونديال البرازيل 2014 لكرة القدم للحفاظ على آمال التأهل إلى ثمن النهائي.

وسقطت هندوراس في الجولة الأولى من المجموعة الخامسة أمام فرنسا 3-صفر، عندما أكملت المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد ويلسون بالاسيوس الذي سيغيب عن مواجهة الإكوادور، فيما أهدرت الأخيرة تقدمها في الشوط الأول على سويسرا قبل أن تتجرع الخسارة في آخر لحظات الوقت بدل الضائع (1-2)، وستحتاج هندوراس أو الإكوادور منطقياً إلى نتيجتين إيجابيتين نظراً لابتعادهما عن مستوى فرنسا الأقرب إلى صدارة المجموعة.

وافتقدت الإكوادور في مباراتها الأولى إلى التركيز، وعانت من الثقة الزائدة كما افتقدت أجنحتها إلى المسؤولية.

وعجز والتر إيوفي، جفرسون مونتيرو وفالنسيا عن السيطرة على الممرات، كما كان فيليبي كايسيدو شبحاً لأحد نجوم التصفيات قبل أن يستبدله المدرب.

وتلقت الإكوادور هدفها الثاني من مرتدة بعدما أهدر البديل مايكل أرويو فرصة لبلاده في الوقت القاتل، فتعرض لحملة شرسة من الشتائم أجبرته على إغلاق صفحته على موقع تويتر.

وألغت الإكوادور مباراة ودية كانت مقررة مع فريق تحت 23 سنة لنادي إنترناسيونال في فييراو بسبب تعب لاعبيها من مباراة سويسرا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا