• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

محكمة عسكرية تحيل إلى المفتي أوراق 8 متهمين

الأمن المصري يردي 4 إرهابيين في الجيزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 فبراير 2016

القاهرة (وكالات)

أعلنت وزارة الداخلية المصرية أمس أن الشرطة قتلت أربعة أشخاص يشتبه في أنهم ارهابيون في مداهمة لمنزل كانوا يختبئون فيه في إحدى قرى محافظة الجيزة المتاخمة للقاهرة.

وأضافت أن الأربعة وتتراوح أعمارهم بين 22 و29 عاما كانوا على صلة بتنظيم «أجناد مصر» الإرهابي وشاركوا في تنفيذ «العديد من الأعمال الإرهابية» ومن بينها قتل جندي في الجيش واثنين من رجال الشرطة بالرصاص وشن هجمات بقنابل على أهداف شرطية مشيرة إلى أنهم الأربعة كانوا يختبئون في منزل في قرية الكريمات التابعة لمركز أطفيح في الجيزة.

وقال بيان الداخلية «حال تنفيذ قرار ضبط العناصر الإرهابية الخارجة عن القانون فوجئت القوات بكثافة نيرانية تجاههم من داخل المنزل، وأسفر التعامل عن مصرع أربعة عناصر». وأضاف البيان أن الشرطة عثرت في المنزل على أسلحة نارية وسيارة استخدمت في عدة عمليات إرهابية ، موضحاً أن المشبوهين كانوا يستخدمون المنزل في «تصنيع المواد المتفجرة».

إلى ذلك، قررت محكمة مصرية، أمس إحالة أوراق 8 متهمين، إلى المفتي لأخذ رأيه الشرعي في إعدامهم، والحكم على باقي المتهمين البالغ عددهم 20 متهماً بجلسة 13 مارس المقبل، وذلك في القضية المعروفة إعلامياً بـ «لجان العمليات المتقدمة».

وأشار المصدر نفسه إلى أن رأي المفتي استشاري وليس إلزاميا للمحكمة، لافتاً إلى أن المتهمين الثمانية المحالين اليه هم: أحمد عبدالباسط، وعبدالله نور الدين (غيابياً)، وحضورياً كل من: أحمد أمين الغزالي، وعبدالبصير عبدالرؤوف، ومحمد فوزي عبدالجواد، ورضا معتمد فهمي، وأحمد مصطفى أحمد محمد، ومحمود الشريف.

وكانت وزارة الداخلية بثت فيديو في 11 يوليو الماضي، تقول فيه إنها «وجّهت ضربة استباقية قاصمة ﻷحد أخطر الخلايا الإرهابية التي تستهدف النيل من مقدرات البلاد، وتهديد الاقتصاد والأمن القومي واستهداف الشخصيات الهامة في الدولة، وإلقاء القبض على أخطر خلية إرهابية تهدد الأمن القومي».

وذكرت أجهزة الأمن أن «المتهمين في الخلية خططوا لاستهداف مسؤولين في الدولة من بينهم شخصيات عسكرية، وإجراء عمليات تخريب لمحولات كهرباء واتصالات بتعليمات من جماعة الإخوان».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا