• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«بورياليس» تعزز دعمها لمؤسسات الرعاية الاجتماعية بمليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت شركة بورياليس العاملة في مجال توفير الحلول المبتكرة في مجال البولي أوليفينات والكيماويات القاعدية والأسمدة، عن جولة جديدة من دعمها المادي لعدد من مؤسسات الرعاية الاجتماعية الرائدة في الدولة. وسيتم تقديم هذا الدعم عبر الصندوق الاجتماعي للشركة الذي تأسس عام 2008 للمساهمة بفعالية في تعزيز تطور ورفاهية المجتمعات التي تعمل بها الشركة.

وفي حفل خاص أقيم بأبوظبي أمس الأول، قدم مارك جاريت، الرئيس التنفيذي لشركة بورياليس، شيكات بقيمة مليون درهم لممثلي مؤسسة الإمارات، واتحاد الإمارات لرياضة المعاقين، ومدارس الإمارات الوطنية.

وقال جاريت «يسرنا مواصلة دعمنا للعمل الجاد والمهم الذي تقوم به هذه المؤسسات، كما نشعر في بورياليس ببالغ الرضى عندما نرى هذا التكامل والتنسيق بين الأهداف السامية لهذه المؤسسات رغم تنوع واختلاف برامجها وأنشطتها، إضافة إلى مشاركاتها الفعالة والبناءة في المجتمعات التي نتواجد بها. وبما أن الصندوق الاجتماعي لشركة بورياليس قد تأسس أصلاً لرد الجميل للمجتمعات التي نعمل بها، فإن هذا التناغم والتنسيق بين هذه المؤسسات يعتبر مقياساً مميزاً ومعياراً مهماً للنجاح».

ومن خلال تعاونها مع العديد من الشركاء في القطاعين العام والخاص، ساهمت مؤسسة الإمارات بتطوير وتنفيذ مجموعة متنوعة من البرامج والمشاريع الخاصة بالشباب لتعزيز اندماجهم الاجتماعي وانخراطهم في الأنشطة المجتمعية وتعزيز المهارات القيادية والتمكينية لديهم. وأنشأت حكومة إمارة أبوظبي مؤسسة الإمارات عام 2005 كمنظمة نفع اجتماعي مستقلة.

وعبّرت كلير وودكرافت، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات، عن تقديرها لمبادرة شركة بورياليس وقالت «إن شراكتنا المستمرة مع شركة بورياليس والدعم الذي قدمه الصندوق الاجتماعي لبورياليس لمؤسستنا سيساهم في تعزيز النجاح المتواصل لأنشطتنا التي تركز على فئة الشباب، ومن خلال هذا الدعم سنواصل جهدنا في تسخير الطاقة التي يتمتع بها جيلنا الشاب بطريقة مثمرة لخير وصالح المجتمع بشكل عام».

وقال محمد فاضل الهاملي، رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين، «لقد حققنا إنجازاً كبيراً بمشاركة رياضيينا في دورة الألعاب البارالمبية 2016، وإن هذا الإنجاز ليس لنا فقط بل لشركة بورياليس الشريك الداعم مع اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين والذي ساهم في دعم جهودنا لتعزيز ثقة الرياضيين بأنفسهم للمنافسة على المستوى العالمي. نحن بالفعل فخورون جداً برياضيينا وبأدائهم المشرف في ريو دي جانيرو».

وقال كينيث فيدرا، مدير عام مدارس الإمارات الوطنية «نقدر الدعم الكريم والمنتظم الذي نتلقاه من الصندوق الاجتماعي لشركة بورياليس، وقد ساهم الدعم الجوهري الذي قدمته الشركة هذا العام في تمكيننا من الاستثمار في تقنية خاصة، تستخدم في توفير مواد تعليمية لمدارسنا باللغة العربية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا