• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أول لقاء بين المنتخبين في بطولة رسمية

إيطاليا وكوستاريكا.. «الهروب من الفخ»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

يأمل المنتخب الإيطالي، بطل العالم أربع مرات، تأكيد بدايته القوية في مونديال البرازيل 2014 من أجل أن يضع قدماً في الدور الثاني، لكن عليه تجنب فخ نظيره الكوستاريكي الذي يواجهه اليوم على ملعب أرينا بيرنامبوكو في ريسيف، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة. وكان فريق المدرب تشيزاري برانديللي استهل مشواره بحسم موقعته المرتقبة وعن جدارة مع نظيره الإنجليزي 2-1 بفضل مهاجم ميلان ماريو بالوتيللي الذي أعاد إيطاليا إلى سكة الانتصارات في كأس العالم، والتي غابت عنها منذ الرابع من يوليو 2006 عندما تغلبت على ألمانيا 2- صفر، بعد التمديد في الدور نصف النهائي، قبل أن تحرز اللقب على حساب فرنسا بركلات الترجيح، بعدها خرجت ايطاليا بكارثة في مونديال 2010 بتعادلين مع باراجواي ونيوزيلندا بنتيجة واحدة 1-1 وخسارة أمام سلوفاكيا 2-3.

ولكن المشهد كان مختلفاً أمام الإنجليز إذ قدم «الآزوري» أداءً واعداً في مواجهة «الأسود الثلاثة»، وهو يأمل أن يؤكده أمام كوستاريكا في أول لقاء في بطولة رسمية بين الطرفين.

ويأمل المنتخب الإيطالي أن تكون كوستاريكا «فأل خير» عليه، كما كانت الحال عام 1994 عندما التقاها ودياً، قبل ستة أيام على انطلاق المونديال، وفاز عليها 1- صفر، ثم استهل بعدها مشواره الناجح في تلك النسخة التي أقيمت في الولايات المتحدة، قبل أن يسقط في النهائي بركلات الترجيح أمام البرازيل.

لكن مهمة إيطاليا لن تكون سهلة على الإطلاق في مواجهة ريسيف، خصوصاً أن كوستاريكا فجرت مفاجأة كبرى في الجولة الاولى بفوزها على أوروجواي رابعة النسخة الماضية وبطلة العالم مرتين.

واعتقد الجميع أن أوروجواي التي دخلت إلى نهائيات البرازيل مصطحبة معها ذكريات 1950، حين تمكنت من قهر «سيليساو» في معقله التاريخي «ماراكانا» (2-1)، في طريقها إلى الخروج بالنقاط الثلاث، بعدما تقدمت على منافستها من ركلة جزاء، لكن الأخيرة انتفضت بقيادة جويل كامبل، وتمكنت من وضع حد لمسلسل هزائمها في النهائيات عند أربع مباريات وسجلت للمرة الاولى ثلاثة أهداف في العرس الكروي العالمي.

وعززت كوستاريكا حظوظها في تكرار إنجاز نسخة 1990 عندما بلغت الدور الثاني للمرة الأولى والأخيرة في تاريخها وذلك بقيادة مدربها السابق الصربي الفذ بورا ميلوتينوفيتش، بعد أن حلت ثانية في المجموعة الثالثة خلف البرازيل وأمام أسكتلندا والسويد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا