• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

كرة القدم.. فن يجمع شعوب العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

ضمن فعاليات أمسية «آرت سكيب» التي نظمتها هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في منارة السعديات، والتي كانت في مجملها مستوحاة من الأعمال الفنية التي يحتضنها معرض «100 قطعة فنية تحكي تاريخ العالم»، كانت فقرة «عندما يلتقي الفن مع كرة القدم» الأكثر طرافةً بين الجميع، حيث جمعت بين الموسيقى والرقص وعروض الأداء، إلى جانب فكرتها الرئيسية المشتقة من رياضة كرة القدم.

فالمعرض وإذ يضم نسخة مقلّدة لقميص لاعب كرة القدم الذي يلعب في فريق نادي تشيلسي الإنجليزي، ديديه دروجيا، حدث أن تم استحضار لاعب فرنسي محترف بفنون كرة القدم الحرة هو Boudovin Rodolphe أدى مجموعة من الحركات الرياضية والتي تقترب من مفهوم الرقص، على أنغام الموسيقى، وتعامل مع الكرة وكأنها جزء لا ينفصل من جسده، الذي أخذ يتماهى معها، في حين أخذ الجمهور لحظتها الدور المشجع والمحفّز على الاستمرار، من خلال التصفيق وهتافات الإعجاب.

ويقول لاعبنا: «أنا هنا لأقوم بأداء بعض الحركات المتعلقة بكرة القدم، ولأثبت للجميع أن الرياضة ليست خارج الإطار الفني والثقافي للمنظومة التي تعيشها كل مجتمعات العالم. كما أنها نوع من الانسجام الإنساني بين الصغار والكبار من جميع الجنسيات».

على الجانب الآخر من هذا العرض، تتفرد الفنانة البرازيلية Tarsila Schubert بلوحة كبيرة جداً ترسمها على امتداد الحائط، وقد أخذت أشكالها من حركات Rodolphe ومن حركات لعبة كرة القدم بشكلٍ عام، حيث بدأت باللون الأسود محددةً الخطوط الأساسية، ثم أخذت بعد ذلك تلون أجزاءها بما يتناسب مع المحيط ككل، وبما يشير إلى تمازج الشعوب بين بعضها البعض. فيبدو للمتلقي ومن خلال نظرة عامة كيف يستطيع الفن التشكيلي أن يرصد ما يحدث حوله، من عروض، من أحداث ومن أي تفاعل كان.

وتعلّق Tarsila على فكرة العمل، فتقول: «أنا أقوم برسم لوحة كبيرة، استوحيت أشكالها من رياضة كرة القدم. والتي تستطيع أن تكون في يومنا هذا أكثر من مجرد رياضة. هي صلة وصل تجمع الإنسان مع الإنسان في أي مكانٍ.. إنها ثقافة بحد ذاتها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا