• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بروفايل

أوزيل.. «عازف الليل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 نوفمبر 2016

محمد حامد (دبي)

حجز الألماني مسعود أوزيل نجم آرسنال لنفسه مكاناً في صدارة عناوين الصحف العالمية في الأمس، فقد سجل هدفاً في مرمى لودوجوريتس سيتذكره تاريخ البطولة القارية بأنه أحد أجمل أهدافها، مما دفع صحف مدريد إلى أن تقول «إن هدف أوزيل ليس جميلاً فحسب، بل إنه تسبب في تحطم 3 أكتاف» في إشارة إلى سقوط 3 لاعبين بفضل مهارة النجم الموهوب.

وتظل طريقة احتفال أوزيل بتسجيل الأهداف تثير تساؤلات الملايين، فلماذا يضع إصبعه في فمه في لحظات الاحتفال بالأهداف ؟ النجم الألماني كشف عن السبب في ذلك، حيث أكد أن هناك اتفاقاً خاصاً مع عائلته، وتحديداً مع ابنة أخيه وتدعى ميرا، فقد تعهد أن يهديها جميع أهدافه بهذه الطريقة، ويبرر أوزيل ذلك بقوله إنها الحفيدة الأولى في العائلة، وهو يحبها بصوة جنونية، فقد كانت سبباً في تغيير نظرته إلى الحياة.

أوزيل حظي بوصف من تلك الأوصاف التي كانت أطلق حصراً على نجوم مثل ميسي ومارادونا ورونالدينيو وغيرهم، فقد تحدث عنه مهاجم آرسنال السابق نيكولاس تشارلي قائلاً: «أوزيل يبرهن لنا جميعاً على أنه لاعب من كوكب آخر، كوكب لم يصل إليه إلا من يملكون موهبته».

هدف أوزيل في مرمى فريق لودوجورتس البلغاري لم يمنح الجنرز الفوز فحسب، بل ضمن لهم التأهل رسمياً إلى دور الـ16 لدوري الأبطال، وهي خطوة مهمة في موسم الفريق اللندني ليس على طريق البطولة القارية فحسب، بل من أجل التفرغ لمعركة كسر العظم في البريميرليج، والمنافسة مع مان سيتي وليفربول وتشيلسي على قمة الكرة الإنجليزية.

«عازف الليل» البالغ 28 عاماً يقدم عروضاً مبهرة مع الجنرز خلال الموسم الحالي، فقد سجل 6 أهداف في 13 مباراة، وصنع 3 أهداف، وهو ملك صناعة الأهداف في البريميرليج، وفي القارة العجوز بأسرها، فقد صنع لآرسنال 46 هدفاً في 130 مباراة، وسجل 26 هدفاً منذ انتقاله إلى صفوفه موسم 2013 - 2014.

وتظل إحصاءات صناعة الأهداف شاهداً على قدرات أوزيل الخاصة، فقد صنع 225 هدفاً في 500 مباراة طوال مسيرته الكروية مع شالكه وبريمن وريال مدريد وآرسنال، وكذلك مع المنتخب الألماني، كما أحرز 91 هدفاً، أي أنه وضع بصمته المؤثرة أكثر من 300 مرة في 500 مباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا