• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

لا أزمات ولا اضطراب في السعودية

خادم الحرمين: من حقنا الدفاع عن أنفسنا ونرفض تدخل الآخرين في شؤوننا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 فبراير 2016

الرياض (وكالات)

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حرص المملكة العربية السعودية على أن «يعم الأمن والسلام منطقتنا، ومن حقنا الدفاع عن أنفسنا من دون التدخل في شؤون الآخرين»، داعياً الآخرين إلى عدم التدخل في شؤوننا. وقال الملك سلمان في كلمة ألقاها خلال استقباله في قصر اليمامة في الرياض، أمس، ضيوف المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية 30» من المفكرين والأدباء، إن المملكة تدافع عن بلاد المسلمين، وتتعاون مع العرب والمسلمين في الدفاع عن بلدانهم وضمان استقلالها والحفاظ على أنظمتها، كما ارتضت شعوبها. وأضاف أن «المملكة قبلة المسلمين، وأن الحرمين الشريفين مسؤوليتنا الكبرى، وعلى كل حال نحن مستعدون ويجب علينا التعاون من أجل مكافحة الفقر والجهل حتى تشعر شعوبنا بالنعمة التي هم فيها». وشدد على أن الإسلام دين عدل ووسطية ورحمة ومحبة وتعاون، مشيراً إلى أن الذين يدعون للإرهاب لا يمتون للإسلام بصلة.

وطالب خادم الحرمين الجميع بالاضطلاع بواجبهم في جمع الكلمة ووحدة الصف وتنوير الأمة، داعياً إلى التفاؤل والعمل على تضافر الجهود للخروج من الأزمات المحيطة بالمنطقة.

وأوضح «أن المملكة تنعم بالأمن والاستقرار، ولا يوجد فيها أزمات ولا اضطرابات»، مؤكداً استعدادها لخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما وتوفير الأمن والأمان للحاج والمعتمر والزائر. لذلك يشرفنا أن يسمى ملكنا بخادم الحرمين الشريفين، وهذه مسؤولية وشرف لنا، وأرجو لكم التوفيق إن شاء الله، وأنتم في بلدكم وبين إخوانكم ومرحبا بكم». ورحب الملك سلمان بمهرجان الجنادرية، واصفاً إياه بالعلامة البارزة في المشهد الثقافي والأدبي والتاريخي العربي لأكثر من ثلاثة عقود.

إلى ذلك، تسلم خادم الحرمين الشريفين، أمس، رسالة من أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. وذكرت وكالة الأنباء السعودية، أن الرسالة سلمها وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، خلال لقائه الملك سلمان بن عبد العزيز في الرياض، في حضور عدد من المسؤولين من دون الكشف عن محتواها.

كما تلقى خادم الحرمين الشريفين رسالة من العاهل المغربي الملك محمد السادس، نقلها إليه وزيرا الداخلية محمد حصاد، والاقتصاد والمالية المغربي محمد بوسعيد.

وكان وزير الخارجية القطري والوزيران المغربيان وصلا إلى الرياض في وقت سابق أمس في زيارة رسمية للسعودية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا