• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تشارك بجدارة في دورة 2017 تسعة أحلام عربية في الأوسكار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 نوفمبر 2016

إعداد وتقديم: مختار بروينة ـ الاتحاد الثقافي ـ (الجزائر)

رشح كثير من الدول فيلماً واحداً، تعتبره الأفضل في السنة، للمشاركة في الدورة 89 للأوسكار، فئة أفضل فيلم أجنبي ناطق بغير اللغة الإنجليزية (2016). وتختار «أكاديمية فنون وعلوم السينما في الولايات المتحدة الأميركية» خمسة أفلام فقط، ضمن المنافسة في التصفيات النهائية لقائمة أولية، وتشمل هذه السنة 85 فيلماً، يليها إعلان قائمة مختصرة في 17 يناير2017، ثم قائمة الفوز بالمسابقة الرسمية في 24 من الشهر نفسه، ويقام حفل إعلان وتوزيع جوائز الأوسكار على مسرح دولبي في لوس أنجلوس يوم الأحد 26 فبراير العام القادم. وعلى الرغم من أن جائزة أحسن فيلم أجنبي لا تعتبر من أهم جوائز الأوسكار التي يسعى إلى اقتناصها كبار المخرجين والممثلين، وتركز عليها الصحافة العالمية والأميركية على وجه التحديد، فإنها تبقى الأهم بالنسبة للمشاركة العربية، التي لم تفز بها إلا مرة واحدة من خلال الجزائر العام 1969 عن فيلم «زاد»، للمخرج كوستا غافراس، لتبقى الحظوظ في الفوز مجدداً مرتبطة بالآمال الواعدة، مقارنة بباقي المشاركات. وهناك 9 أفلام عربية سلكت رحلتها نحو الأوسكار، على أمل أن تصل إلى المنافسة النهائية، وهي في معظمها أفلام روائية، حققت جوائز متميزة عبر مشاركتها في مهرجانات عربية ودولية.

أفلام مرشحة:

لأول مرة في تاريخه، يدخل اليمن المنافسة بفيلم «أنا نجوم بنت العاشرة ومطلقة»، للمخرجة خديجة السلامي، من خلال قصة حقيقية لفتاة اسمها «نجوم» تزوجت من رجل يكبرها بـ20 سنة، وتتحول حياتها إلى كابوس، فتلجأ إلى الهروب سراً من بيت زوجها وتحتمي بالقضاء في العاصمة، وتواجه بشجاعة مواقف الرأي العام ضدها لتحصل على الطلاق في النهاية.

وتقول المخرجة، التي في رصيدها 25 شريطاً وثائقياً قبل أن تتحول إلى الإنتاج الروائي، إن قصة نجوم تشبه قصتها، حيث واجهت نفس الموقف في سن 11، وبعد ذلك أصبحت ناشطة أنثوية لحقوق المرأة، وقامت بتصوير أحداث الفيلم في سرية، وبميزانية صغيرة، لتسليط الضوء على الظاهرة، ففي اليمن تُزوج فتاة من ثلاثة قبل الـ18 وفتاة على سبعة قبل الـ15، حسب اليونيسيف‪.‬

وألفت نجود كتاباً عام 2009 بمساعدة الصحافية الفرنسية، دلفين مينوي، تروي من خلاله سيرتها الذاتية، كأصغر طفلة مطلقة في العالم، وترجم إلى أكثر من 16 لغة، ووزع في 35 بلداً، مثلما سبق للفيلم المستوحى منه، وبنفس العنوان، المشاركة في مهرجانات عربية ودولية كثيرة، وفاز بجائزة أفضل فيلم روائي في مهرجان دبي السينمائي الدولي 2014‪‬. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف