• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

لماذا انخفضت أسعار أسهم 30 شركة دون قيمتها الاسمية؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

ارتفع عدد الشركات المدرجة بأسواق الأسهم التي تتداول دون قيمتها الاسمية (درهم واحد) إلى 30 شركة وطنية وأجنبية، وذلك بعد تجاوز أسعار أسهم عدد كبير من الشركات حاجز الدرهم خلال فترة انتعاش الأسواق المالية التي بدأت في الربع الأخير من العام الماضي.

وقال المحلل المالي زياد الدباس إن انخفاض سعر أسهم أية شركة في السوق دون قيمتها الاسمية، يعني أن قيمة هذه الشركة السوقية (عدد أسهمها مضروباً في سعر أسهمها في السوق) أقل من قيمة رأسمالها، موضحا لو افترضنا أن رأسمال شركة 100 مليون درهم وعدد أسهمها 100 مليون سهم، باعتبار أن سعر السهم الاسمي درهم واحد، وانخفض سعر السهم في السوق نتيجة عوامل مختلفة إلى 90 فلساً، فإن القيمة السوقية لأسهم الشركة تبلغ 90 مليون درهم أي أقل من قيمة رأس المال.

وأفاد بأن المبررات المنطقية والاستثمارية لانخفاض سعر سهم أيه شركة دون قيمتها الاسمية أو التأسيسية، هي أن تتعرض الشركة لخسائر تشغيلية أو استثمارية أو رأسمالية تؤدي إلى تآكل أو انخفاض جزء من رأسمالها واحتياطياتها، بحيث تصبح قيمة حقوق مساهميها أقل من رأسمالها.

وقال الدباس إن أسعار أسهم معظم الشركات المدرجة ارتفعت فوق الدرهم خلال فترة انتعاش الأسواق المالية، وقبل صدمة تراجع سعر النفط العام الماضي، بيد أنه أضاف: «عادت نحو 30 شركة إلى الانخفاض دون قيمتها الاسمية خلال هذا العام، بعد موجات التصحيح والتراجع التي تعرضت لها الأسواق، على الرغم من تحقيق عدد كبير من هذه الشركات أرباح جيدة خلال العام الماضي والربع الأول من هذا العام».

وأوضح أن حقوق المساهمين في العديد من الشركات التي تراجعت دون قيمتها الاسمية، تتجاوز قيمة رأسمالها بنسبة كبيرة، وتوزع أرباحاً نقدية على مساهميها، كما أن توقعات أدائها في المستقبل جيدة، مؤكداً أن هناك فرصاً استثمارية للمستثمرين على الأجل الطويل للاستثمار في أسهم العديد من هذه الشركات عندما تعود الثقة للأسواق المالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا