• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

15 ألف طفل بدون مأوى وأوروبا تزيد مساعداتها الإنسانية

«يونيسيف» تحذر من خطورة أوضاع النازحين في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

وصفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» أمس الوضع الذي يواجهه النازحون بسبب القتال في محافظة نينوى العراقية، بأنه مفزع ومثير للقلق خاصة لمن تركوا منازلهم ولم يجدوا ملجأ لهم إلا التوجه إلى الشمال حيث إقليم كردستان العراق. وقالت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق إن نحو 15 ألف طفل من النازحين يعانون مأساة إنسانية وكارثة حقيقية، ويواجهون خطرا أمنيا ولا مأوى لهم وسط النازحين، فيما أعلن الاتحاد الأوروبي زيادة مساعداته الإنسانية في العراق، حيث فر الآلاف من المناطق التي يسيطر عليها المسلحون المتشددون.

وقال ممثل اليونيسيف في العراق مارزيو بابيل لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، إن المنظمة قلقة بشأن ما تواجهه الأقليات بوجه خاص، مثل الأسر المسيحية، والتركمانية، والآشورية، التي قد تكون عرضة للعنف والانتقام. وأضاف أن نحو 400 ألف شخص، على الأقل نزحوا بسبب القتال، وأن المنظمة وفرت مستلزمات نظافة لمن فروا دون أن يتمكنوا من حمل أي حاجيات معهم.

وتوزع المنظمة بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي أغذية، وتحصن الأطفال ضد مرضي شلل الأطفال والحصبة. وقال بابيل، إن المنظمة وزعت أكثر من 150,000 لتر من مياه الشرب على الأطفال والنساء.

من جهتها قالت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق إنها تتابع بقلق بالغ الأوضاع الإنسانية للأطفال النازحين من محافظة نينوى، والذي بلغ عددهم 15 ألفا يعانون مأساة إنسانية وكارثة حقيقية. وقال عضو المفوضية فاضل الغرواي إن الأطفال النازحين يعانون من نقص حاد في المواد الأساسية للعيش وخصوصاً مادة الحليب وكذلك النقص في المياه الصحية والمواد الغذائية.

وأضاف أن الكثير من الأطفال لا يحصلون على مأوى ضمن مخيمات النزوح والأخطار الأمنية المحدقة بهم والمهددة لحياتهم، وكذلك إصابتهم بكثير من الأمراض نتيجة للنزوح والنقص الحاد في موضوع العلاجات والأدوية. وطالب الأمم المتحدة ومنظمة اليونسيف بتقديم مساعدات إغاثة عاجلة للأطفال النازحين من محافظة نينوى.

كما طالب الحكومة العراقية بتخصيص ميزانية لتقديم مساعدات إغاثة إنسانية عاجلة للأطفال، لاسيما مادة الحليب والمياه الصحية والأغذية. وطالب أيضا وزارة الهجرة العراقية ومنظمة غوث اللاجئين ومنظمة الهلال الأحمر العراقية ومنظمة الصليب الأحمر الدولي، بالإسراع لإنشاء مخيمات آمنة للنازحين وتوفير المستلزمات الأساسية للعيش لاسيما الأطفال منهم. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا