• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حاول تهريبها إلى داخل الدولة

ضبط 103 كبسولات هيروين في أحشاء «آسيوي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 نوفمبر 2016

رأس الخيمة (الاتحاد)

تمكنت إدارة مكافحة المخدرات بشرطة رأس الخيمة من ضبط «آسيوي»، كان بحوزته (103) كبسولات، تحوي مادة الهيروين، قام بتهريبها إلى الدولة عبر أحشائه. وأشاد اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة، بدعم وزارة الداخلية، وكذلك بالتعاون والتنسيق القائم بين إدارات مكافحة المخدرات كافة على مستوى الدولة، على ما يبذلونه من تعاون وجهد، وكذلك أشاد بالدور الكبير الذي توليه الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالوزارة، وحرصها ومتابعتها المستمرة والحثيثة للقضايا والأنشطة كافة التي يتم تنفيذها، بما يخدم العمل الشرطي، ويعمل على مكافحة ومحاربة هذه الآفة الخطيرة. وأكد أن شرطة رأس الخيمة حريصة على تطبيق استراتيجية وزارة الداخلية ومبادرتها لخفض مستوى الجريمة، من خلال تقليل الجرائم المقلقة والمنظمة، وخفض مستوى الجريمة من خلال تعزيز أسلوب التعامل مع الجرائم ذات الأولوية، والتقليل من الجرائم الأكثر انتشاراً. وقال العقيد عدنان علي الزعابي، مدير إدارة مكافحة المخدرات بشرطة رأس الخيمة: «إنه وردت معلومات مؤكدة تفيد بأن أحد الأشخاص من جنسية آسيوية، والقادم من موطنه، سيحاول تهريب كمية من المخدرات أثناء قدومه لأراضي الدولة عبر أحد منافذها، وعليه تم تشكيل فريق عمل، لرصد ومراقبة ومتابعة تحركاته، حيث استقر في إحدى الاستراحات المفروشة في الإمارة، وبعد أخذ الإجراءات القانونية كافة، قام فريق المكافحة بمداهمة الغرفة التي يقطن فيها، وبتفتيش المكان تم العثور على (98) كبسولة تحوي مادة الهيروين».

وأضاف: «تبين لرجال المكافحة أنه ما زال يخفي في أحشائه عدداً من الكبسولات التي لم يتمكن بعد من استخراجها، وعليه تم نقله إلى المستشفى لاستخراج بقية الكبسولات، والتي اتضح إنها (5) كبسولات أخرى، ليصبح مجموعها (103) كبسولات، كانت تحتوي على ما زنته كيلو جرام واحد من مخدر الهيروين، وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية كافة، تم إحالته مع المضبوطات إلى الجهات المختصة، لاستكمال بقية الإجراءات بحقه، لينال الجزاء العادل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض