• الاثنين 03 رمضان 1438هـ - 29 مايو 2017م

ينطلق ديسمبر المقبل ويشتمل على 14 فعالية تراثية

اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الظفرة تبحث استعدادات الدورة العاشرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تنظم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية فعاليات الدورة العاشرة من مهرجان الظفرة خلال الفترة من 13 ولغاية 29 ديسمبر 2016، وذلك بمدينة زايد في المنطقة الغربية.

وعقدت اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الظفرة اجتماعاً في مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي، لمناقشة آخر الاستعدادات لانطلاق الحدث، برئاسة اللواء ركن طيّار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، وحضور مديري الإدارات والمشاريع في لجنة إدارات المهرجانات، وأعضاء اللجنة العليا المنظمة من لجنة المهرجانات، وديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، ودائرة الشؤون البلدية والنقل (بلدية المنطقة الغربية)، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي (مديرية شرطة المنطقة الغربية)، ومديري اللجان الفرعية والمسابقات.

وتوجّه المزروعي بالشكر والتقدير لأعضاء اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الظفرة، من الجهات الحكومية والرسمية كافة، لمُشاركتهم الفاعلة في تقديم كل ما يلزم لانجاح الدورة الجديدة من المهرجان. وأكد أهمية بذل كل ما يلزم من أجل تحقيق التطور الدائم للمهرجان، مُتوجهاً بخالص الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة لكل ما تقدّمه من دعم ومساندة لهذه المهرجانات التراثية، مُشيراً إلى أنّ التعاون والتنسيق بين مختلف الجهات يضمن إظهار مهرجان الظفرة بأفضل صورة تليق بإمارة أبوظبي ودولة الإمارات، ومكانتها المميزة على الصعيدين الإقليمي والدولي.

واعتبر رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، أنّ مهرجان الظفرة نجح في الترويج للتراث الإماراتي الأصيل، وتعزيز جهود صونه والمحافظة عليه، ويُسهم عاماً بعد آخر في وضع المنطقة الغربية على خارطة السياحة العالمية، مُعرّفاً بها وبتفاصيل ثقافتها وأصالتها، وتقاليد أهل الإمارات.

ويشتمل المهرجان على 14 فعالية تراثية هي: مزاينة الإبل للمحليات الأصايل والمجاهيم (78 شوطاً، بعضها مُخصّص لملاك الإبل من دولة الإمارات فقط)، ومسابقة الحلاب، مزاينة الصقور، مزاينة السلوقي (كلب الصيد العربي)، مزاينة التمور وأفضل أساليب تغليفها، مزاينة غنم النعيم، مسابقة اللبن الحامض، سباق الخيل العربي الأصيل، الحرف اليدوية، مسابقة السيارات الكلاسيكية، سوق الظفرة (حيث يتم إطلاق المرحلة الثانية منه)، وركن الطفل.

وتشهد الدورة القادمة من مهرجان الظفرة تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع سوق الظفرة، السوق الشعبي التراثي الدائم للمهرجان، حيث كانت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية قد وقعت مع شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية المحدودة (أدكو)، اتفاقية تعاون لتنفيذ المشروع في موقع المهرجان. وتبلغ المساحة الإجمالية للسوق ما يُقارب 48 ألف متر مربع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا