• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أنشأ مركزاً للتدريب لإعداد القيادات

مواطن يوظف خبرته لتدريب وتأهيل قادة المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 يونيو 2015

ريم البريكي

ريم البريكي (أبوظبي)

مع تزايد أعداد مراكز التدريب والتأهيل بالدولة، يبقى البحث عن مراكز متخصصة في تطوير المهارات والخبرات، عبر استخدام أدوات واستراتيجيات ناجحة، أمراً حتمياً لاستمرار تلك المراكز ونجاحها في تلبية احتياجات السوق المحلي.

الدكتور جمال السعيدي أحد الكفاءات الإماراتية، الذي رأي ضرورة تطوير آليات التدريب، بتنوع روافده، وإيجاد توافق بين ما يتطلبه سوق العمل من مهارات عالية، تؤدي بالنهاية لنجاح الأعمال.

وبعد أن كان يدير السعدي معهد محدود الإمكانات بإمارة عجمان، اقتصر على تقديم دورات في اللغة الإنجليزية والكمبيوتر والسكرتارية ودروس تقوية للطلبة، بدأ السعيدي مشروعه والمتمثل في إنشاء مركز للتدريب متخصص في إعداد القيادات عام 2004.

وقال السعيدي: «بدأت أفكر في إيجاد كيان يصل إلى العالمية من خلال المنتج والاسم والهوية وغيرها، وعندها استوحيت اسم المركز باللغتين العربية والإنجليزية بأن يكون له دلالات خاصة وفريدة من نوعها».

وأضاف: «الشرارة الأولى لمركز القادة للتدريب انطلقت من إمارة الشارقة عام 2004 بإمكانات بسيطة ومقر عادي جداً، ليتم الانتقال من المعهد إلى المركز، وتوسيع نشاطه واعتماد استراتيجية متطورة في أدائه، وتوجيهاته، وبعد عام من افتتاح المركز قمت ب بيع المعهد لتكثيف جهودي وتركيزي للنهوض بصرح القادة والوصول به إلى العالمية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا