• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

شملت تصنيع وإنزال 450 كهفاً صناعياً فيها

«البيئة والمياه» تطلق محمية «رأس ضدنا» بإمارة الفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

أعلن معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه رسمياً عن إنجاز “محمية رأس ضدنا البحرية” بمنطقة دبا الفجيرة، لتضاف إلى سلسلة المناطق البحرية المحمية، التي تعزز مكانة الإمارات في الحفاظ على المركز الأول للمناطق المحمية، في مؤشر الأداء البيئي لعام 2014. وثمن معاليه جهود بلدية دبا الفجيرة لإنجاز هذه المحمية التي ستكون مقدمة لإنشاء المزيد من المناطق المحمية في المستقبل. وجاء ذلك خلال الحفل الذي أقيم أمس بدبا الفجيرة بحضور عدد من المسؤولين في الوزارة وبلدية دبا.

وأوضح معالي أحمد بن فهد أن وزارة البيئة تعاونت مع الجهات المعنية باتخاذ العديد من الإجراءات والتدابير لحماية الثروة السمكية وتنميتها، والتي شملت سن التشريعات المنظمة لعملية الصيد ومكافحة التلوث البحري، وإقامة المحميات البحرية، واستزراع الشعاب المرجانية وأشجار القرم، لافتاً معاليه إلى أن الإجراءات شملت الاهتمام بتربية الأحياء المائية والاستزراع السمكي، مشيراً إلى أهمية إطلاق مشروع مركز الشيخ خليفة بن زايد لأبحاث البيئة البحرية الذي يعتبر إحدى الركائز الهامة لدعم مخزون الثروات المائية الحية في الدولة.

وأضاف معالي بن فهد أنّه ونظراً لازدهار منطقة دبا بالعديد من الكائنات البحرية المتنوعة، وهو ما أثبتته نتائج الأبحاث العلمية التي أجريت على مدى سنوات، تأتي أهمية إنشاء المحمية التي استهدفت تصنيع وإنزال 450 كهفاً صناعياً في “محمية رأس ضدنا” واستزراع شعاب مرجانية على الكهوف وطرح صغار الأسماك في موقع المحمية الصناعية وذلك بهدف تنمية الثروة السمكية والثروات المائية الأخرى والمحافظة على التنوع البيولوجي والبيئة البحرية وتأمين المناخ الآمن لتكاثرها، وخاصةً الأنواع النادرة من الأسماك والكائنات البحرية التي تشتهر بها منطقة الساحل الشرقي، كما تم انجاز خمسة مواقع للصيد مزودة بعدد 50 كهفا صناعيا مخصصة للصيادين لتحفيزهم على تبني طرق الصيد المستدامة. (الفجيرة – الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض